إعداد user

شاركها مع أصدقائك

ما هو عنصر الصوديوم وما أهمية الصوديوم للجسم
يعد معدن الصوديوم من أكثر المعادن انتشاراً في الطبيعة. ويشيع وجوده بكثرة في ملح الطعام. يحتاج الجسم الصوديوم من أجل توازن السوائل وضبط الأعصاب والعضلات في الجسم.  

ما هو الصوديوم (NA)؟

هو معدن أبيض فضي ناعم جداً، وهو المعدن القلوي الأكثر شيوعاً والعنصر الأكثر وفرة على الأرض، يوجد بكثرة في الطبيعة في المركبات وخاصةً الملح الشائع -كلوريد الصوديوم (NaCl). يوجد في مياه البحر وفي المحاليل الملحية الطبيعية وعلى شكل ملح صخري. يحتاج الجسم إلى بعض الصوديوم ليعمل بشكل جيد، حيث يلعب الصوديوم دوراً في:
  1. توازن السوائل في الجسم.
  2. طريقة عمل الأعصاب والعضلات.
تعمل الكلى على موازنة كمية الصوديوم في الجسم، فعندما يكون منخفضاً تحتفظ به الكلى، وعندما يكون مرتفعاً تطرح جزء منه في البول. إذا لم تتمكن الكلى من إزالة الفائض منه فإنه يتراكم في الدم فيرتفع ضغط الدم ويزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وأمراض الكلى. لدى بعض الناس حساسية أكثر لتأثيرات الصوديوم من غيرهم، وهذا يعني أنهم يحتفظون بالصوديوم بسهولة أكبر، ونتيجة لذلك يبقى المزيد من السوائل في الجسم ويرتفع ضغط الدم.

ما هي الكمية التي يحتاجها الجسم من الصوديوم؟

يحتاج الجسم إلى كمية صغيرة من الصوديوم ليعمل بشكل صحيح، لأن الكثير منه يمكن أن يكون ضاراً بالصحة. ترتبط الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم بزيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وهو سبب رئيسي للسكتة الدماغية وأمراض القلب. هنالك خطأ شائع بين الناس أن الملح هو فقط مصدر الصوديوم، إلا أن معظم الصوديوم الغذائي (أكثر من 70٪) يأتي من تناول الأطعمة المعبأة والجاهزة وليس من ملح الطعام المضاف إلى الطعام عند الطهي أو الأكل. ينصح الفرد يومياً باستهلاك ما قيمته أقل من 2300 ملليجرام من الصوديوم.

ما علاقة الصوديوم بضغط الدم؟

يجذب الصوديوم الماء، والنظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من الصوديوم يجذب الماء إلى مجرى الدم مما قد يؤدي إلى زيادة حجم الدم وبالتالي ارتفاع ضغط الدم. وبدوره، يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى جعل القلب يعمل بجهد شديد، وقد تؤدي القوة العالية لتدفق الدم إلى الإضرار بالشرايين والأعضاء (مثل القلب والكلى والدماغ والعينين)، كما أن ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية وفشل القلب والسكتة الدماغية وأمراض الكلى والعمى. بالإضافة إلى ذلك يبدأ ضغط الدم بشكل عام بالارتفاع مع التقدم في السن، لذا فإن الحدّ من تناول الصوديوم يصبح أكثر أهمية.

ما هو تحليل الصوديوم في الدم؟

تحليل الصوديوم ( وبالانجليزية يسمى Sodium Blood Test ) : في هذا التحليل، تقاس كمية الصوديوم في الدم. وهو اختبار روتيني يمكن استخدامه للتحقق من الصحة العامة، كما يمكن استخدامه للمساعدة في العثور على الحالات التي تؤثر على توازن السوائل والكهارل والحموضة في الجسم ومراقبتها. يتم إجراء التحليل غالباً كجزء من مجموعة اختبارات تسمى لوحة الإلكتروليت (تحاليل الشوارد). تتراوح نسبة الصوديوم الطبيعية في الجسم ما بين 135-145 ميلي مكافئ في اللتر الواحد. قد تكون نتائج تحليل الصوديوم في الدم الأعلى من الطبيعي علامة على وجود حالة، مثل:
  1. الجفاف، والذي قد يكون ناجماً عن عدم شرب كمية كافية من الماء أو الإسهال أو بعض الأدوية التي تسمى مدرات البول.
  2. اضطراب في الغدد الكظرية.
  3. أمراض الكلى.
  4. مرض السكري الكاذب (غير شائع).
قد تكون نتائج تحليل الصوديوم في الدم الأقل من الطبيعي علامة على وجود حالة، مثل:
  1. فقدان الصوديوم بسبب الإسهال أو الإقياء.
  2. الإصابة بأحد الأمراض التي تتسبب في احتفاظ الجسم بالسوائل الزائدة، مثل: أمراض الكلى- تليف الكبد- السكتة القلبية- بعض أمراض الدماغ والرئة- أنواع معينة من السرطان.
  3. تناول بعض الأدوية، مثل العديد من مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية وبعض مضادات الاكتئاب.
  4. مرض أديسون.
  5. سوء التغذية.

ما هي أعراض ارتفاع الصوديوم في الدم؟

تشمل أعراض ارتفاع الصوديوم (فرط صوديوم الدم) ما يلي:
  1. العطش.
  2. قلة التبول.
  3. القيء.
  4. الإسهال.
  5. الارتباك.
  6. أرتعاش العضلات.
  7. النوبات.
قد تؤدي المستويات العالية جداً من الصوديوم إلى غيبوبة وتصبح مهددة للحياة.

ما هي أعراض انخفاض الصوديوم في الدم؟

تشمل أعراض انخفاض الصوديوم (نقص صوديوم الدم) ما يلي:
  1. الضعف.
  2. التعب.
  3. الارتباك.
  4. ارتعاش العضلات.
  5. النوبات.
جدير بالذكر أن انخفاض الصوديوم لمستويات متدنية قد يؤدي إلى غيبوبة مهددة للحياة.

كيف يمكن الحفاظ على مستويات الصوديوم في الجسم ضمن المستوى الطبيعي؟

إن التعرف على الصوديوم الموجود في الأطعمة واستكشاف طرق جديدة لإعداد الأطعمة يمكن أن يساعد على الحفاظ على مستويات طبيعية من الصوديوم في الجسم. يمكن اتباع النصائح التالية:
  1. تناول الطعام المصنوع منزلياً بشكل صحي عوضاً عن الطعام الجاهز.
  2. التقليل من كمية ملح الطعام المضاف إلى الأطعمة عند الطهي أو الخبز.
  3. استخدام التوابل والأعشاب والبهارات الخالية من الملح بدلاً من الملح لإضافة نكهة إلى الطعام.
  4. اختيار المكسرات والبذور والوجبات الخفيفة قليلة الصوديوم أو الخالية من الملح (مثل المعجنات) أو تناول الجزر أو الكرفس بدلاً من ذلك.

هل يتوفر تحليل الصوديوم في مختبرات دلتا؟

بكل تأكيد، يتوفر لدينا في مختبرات دلتا تحليل na الصوديوم، إلى جانب العديد من التحاليل الطبية المختلفة الخاصة بتحليل الفيتامينات والمعادن والتي نقدمها بشكل إفرادي أو على هيئة باقات، حيث يمكن لعملاء دلتا الكرام التوجه إلى أقرب فرع لهم أو الاتصال بخدمة دعم العملاء وطلب خدمة السحب المنزلي التي تقدمها مختبرات دلتا مجاناً. ختاًماً، لا بد أن نعلم أنّه من المهمّ الحصول على جميع العناصر المغذّية والضّروريّة للجسم بكمّيّات صحّيّة ومتوازنة، دون زيادة أو نقصان، كما أنّه من المهمّ عدم تناول مكمّلات غذائيّة أو أيّ أدوية دون استشارة الطّبيب. المراجع: National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases Sodium Blood Test Find Out How Much Sodium You Really Need About Sodium (Centers for Disease Control and Prevention)