Categories: الأمراض

by user

Share

Categories: الأمراض

إعداد user

شاركها مع أصدقائك

ما هي حصى الكلى وكيف تتشكل وما هي أعراضها وأسبابها وطرق تشخيصها وعلاجها

الإصابة بحصى الكلى هو مرض شائع جداً حيث أن واحد من كل عشرة أشخاص قد يصاب به، وله أسباب مختلفة أبرزها عدم شرب كمية كافية من الماء. سنتعرف في المقال التالي على حصى الكلى وأسبابها وأعراضها وما هي طرق تشخيصها وعلاجها والعديد من الأسئلة الشائعة حولها.

ما هي حصى الكلى ؟

هي عبارة عن كتلة صلبة أو بلورة غير منتظمة الشكل يمكن أن تكون صغيرة مثل حبة الرمل وقد يصل حجمها إلى حجم كرة الجولف، واعتماداً على حجم الحصاة قد تسبب ألماً شديداً عند خروجها من الجسم عبر المسالك البولية.

يمكن أن تنحصر حصى الكلى  الكبيرة في الحالب (الأنبوب الذي يصرف البول من الكليتين إلى المثانة) وعندما يحدث هذا يمكن أن تسبب الحصاة نزيفاً وتمنع البول من مغادرة الجسم.

ما مدى شيوع حصى الكلى ؟

وجد الباحثون إلى أن حوالي واحد من كل عشرة أشخاص سيصاب بحصى الكلى  خلال حياتهم.

تعد حصى الكلى  لدى الأطفال أقل شيوعاً بكثير منها لدى البالغين ولكنها تحدث لنفس الأسباب؛ ويزيد احتمال حدوثها عند الأطفال المصابين بالربو بأربع مرات مقارنةً بالأطفال الذين لا يعانون من الربو.

من هم الأكثر عرضة للإصابة بحصى الكلى ؟ ما هي عوامل الخطر؟

الرجال البيض في الثلاثينيات والأربعينيات من العمر هم الأكثر عرضة للإصابة بحصى الكلى ، ومع ذلك يمكن لأي شخص أن يصاب بحصى الكلى .

هناك العديد من عوامل الخطر لتطوير حصى الكلى ، وتشمل هذه:

  1. عدم شرب كمية كافية من السوائل.
  2. اتباع نظام غذائي يتضمن المواد التي تتكون منها الحصوات (الفوسفات على سبيل المثال وهو يوجد في اللحوم والأسماك والفاصوليا وغيرها من الأطعمة الغنية بالبروتين).
  3. وجود تاريخ عائلي للإصابة بحصى الكلى .
  4. وجود انسداد في المسالك البولية.

يمكن لبعض الحالات الطبية أيضاً أن تزيد من خطر الإصابة بالحصوات وذلك لأنها قد تزيد أو تنقص مستويات المواد التي تشكل حصى الكلى ، يمكن أن تشمل هذه الشروط ما يلي:

  1. فرط كالسيوم البول (ارتفاع مستويات الكالسيوم في البول).
  2. ارتفاع ضغط الدم.
  3. السكري.
  4. البدانة.
  5. هشاشة العظام.
  6. النقرس والتليف الكيسي.
  7. كيسات الكلى.
  8. أمراض الغدة الدرقية.
  9. مرض التهاب الأمعاء والإسهال المزمن.
  10. بعض العمليات الجراحية بما في ذلك جراحة فقدان الوزن أو غيرها من العمليات الجراحية في المعدة أو الأمعاء.

بعض الأدوية يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالحصوات، تشمل هذه الأدوية:

  1. مدرات البول.
  2. مضادات الحموضة المحتوية على الكالسيوم (تستخدم لعلاج هشاشة العظام).
  3. إندينافير (يستخدم لعلاج عدوى فيروس نقص المناعة البشرية).
  4. السيبروفلوكساسين (مضاد حيوي).
  5. سيفترياكسون (مضاد حيوي).

يمكن أن تكون بعض الأطعمة أيضاً خطر للإصابة بحصى الكلى ، تشمل هذه الأطعمة:

  1. اللحوم والدواجن (البروتينات الحيوانية).
  2. الصوديوم (الوجبات الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الملح).
  3. السكريات (الفركتوز والسكروز وشراب الذرة).

هل حصى الكلى  وراثية؟

نعم، يمكن أن تنتشر حصى الكلى  في العائلات لأسباب وراثية.

كم من الوقت يستغرق تشكيل حصى الكلى ؟

يمكن أن يصاب الشخص بحصى الكلى  لسنوات دون أن يعرف بوجودها وطالما بقيت هذه الحصوات في مكانها داخل الكلية فلن بشعر المريض بأي شيء، يبدأ الألم الناتج عن حصى الكلى  عادةً عندما تخرج من الكلية.

في بعض الأحيان يمكن أن تتشكل الحصاة بسرعة أكبر في غضون بضعة أشهر.

ما هي أكثر أنواع حصى الكلى  شيوعاً؟

النوع الأكثر شيوعاً من حصى الكلى  هو حصوات أوكسالات الكالسيوم؛ يحدث هذا النوع عندما يتحد الكالسيوم والأوكسالات في البول.

كما أن الحصوات الناتجة عن حمض اليوريك شائعة إلى حد ما، تأتي هذه من مادة طبيعية تسمى البيورين وهو منتج ثانوي للبروتينات الحيوانية (اللحوم والدجاج والأسماك).

أعراض حصى الكلى

يمكن أن يكون لدى المريض حصاة في الكلية لسنوات ولا يعلم بوجودها ولكن عندما تبدأ في التحرك أو تصبح كبيرة جداً قد تظهر الأعراض، تشمل أعراض حصى الكلى  ما يلي:

  1. الشعور بألم في أسفل الظهر أو جانب من الجسم، يمكن أن يبدأ هذا الألم كألم خفيف قد يأتي ويذهب ويمكن أيضاً أن يصبح الأمر شديداً ويؤدي إلى الذهاب إلى غرفة الطوارئ.
  2. الشعور بالغثيان و/أو القيء مع الألم.
  3. رؤية الدم في البول.
  4. الشعور بالألم عند التبول.
  5. عدم القدرة على التبول.
  6. الشعور بالحاجة إلى التبول في كثير من الأحيان.
  7. حمى أو قشعريرة.
  8. وجود رائحة بول كريهة أو مظهر ولون البول متعكر أوغائم.

قد لا تسبب حصى الكلى  الصغيرة ألماً أو أعراضاً أخرى وتخرج مع البول دون ملاحظة أي أعراض.

أعراض حصى الكلى  عند الأطفال

الأعراض الأكثر شيوعاً لحصى الكلى  هي وجود دم في البول أو الألم، يعتمد مقدار الألم الذي يعاني منه الطفل ومكان الألم على مكان وجود الحصوة وحجمها.

تشمل الأعراض الأخرى ما يلي:

  1. ألم شديد (مغص).
  2. عدم القدرة على التبول (عندما تسد الحصوة المسالك البولية).
  3. الغثيان/القيء.
  4. بول عكر وذو رائحة كريهة.
  5. حمى وقشعريرة.
  6. دم في البول.

تبقى معظم حصى الكلى  لدى الأطفال في الكلى ولكن ما يصل إلى الثلث قد يهاجر من الكلية ويستعصي في الحالب.

أسباب حصى الكلى

تتشكل حصى الكلى  من المواد الموجودة في البول حيث تمر هذه المواد عادةً عبر الجهاز البولي وعندما لا يحدث ذلك فذلك بسبب عدم وجود كمية كافية من البول مما يتسبب في زيادة تركيز المواد بشكل كبير وتبلورها، وهذا عادةً ما يكون نتيجة لعدم شرب كمية كافية من الماء. المواد المكونة للحصيات هي:

  1. الكالسيوم.
  2. الأوكسالات.
  3. حمض اليوريك.
  4. الفوسفات.
  5. السيستين (نادر).
  6. الزانثين (نادر).

هذه المواد الكيميائية وغيرها هي بعض من الفضلات التي تخرج من الجسم.

تشخيص حصى الكلى

سوف يناقش مقدم الرعاية الصحية التاريخ الطبي وربما يطلب بعض الاختبارات، تشمل هذه الاختبارات ما يلي:

  1. اختبارات التصوير: ستساعد الأشعة السينية والأشعة المقطعية والموجات فوق الصوتية مقدم الرعاية الصحية على معرفة حجم حصى الكلى وشكلها وموقعها وعددها.
  2. تحاليل الدم: سوف يكشف فحص الدم عن مدى كفاءة عمل الكليتين (تحاليل وظائف الكلى) والتحقق من وجود عدوى والبحث عن المشاكل البيوكيميائية التي قد تؤدي إلى حصى الكلى .
  3. فحص البول: يبحث هذا الاختبار أيضاً عن علامات العدوى ويفحص مستويات المواد التي تشكل حصى الكلى .

علاج حصى الكلى

بعض الحصوات قد تخرج مع البول لوحدها ولكنها تسبب نوم من الألم (المغص الكلوي) ويحتاج المريض هنا إلى مسكنات أثناء النوبه، وبعضها الآخر يحتاج إلى أدوية أو حتى إلى تداخلات جراحية حتى تخرج من الجسم.

يمكن وصف الأدوية لـ:

  1. تقليل الألم: قد يوصي مقدم الرعاية الصحية بتناول دواء بدون وصفة طبية مثل الأيبوبروفين أو دواء مخدر عن طريق الوريد إذا كان المريض في غرفة الطوارئ.
  2. السيطرة على الغثيان/القيء.
  3. استرخاء الحالب: تعطى مضادات التشنج لاسترخاء الحالب حتى تمر الحصوات.

ما هو تفتيت الحصوات بالموجات الصدمية؟

في هذا الإجراء يتم وضع المريض على نوع خاص من طاولة الجراحة أو الحوض ويتم إرسال موجات صادمة عالية الطاقة عبر الماء إلى الحصوات.

تعمل موجات الصدمة على تفتيت الحصوات لتكون قادرة بعد ذلك على الخروج من الجسم بسهولة أكبر.

ما هو استئصال حصى الكلى  عن طريق الجلد؟

عندما لا يمكن علاج حصى الكلى  عن طريق الإجراءات الأخرى – إما بسبب وجود عدد كبير جداً من الحصوات أو أن الحصوات كبيرة جداً أو ثقيلة أو بسبب موقعها – يتم أخذ استئصال حصى الكلى  عن طريق الجلد في الاعتبار.

في هذا الإجراء يتم إدخال أنبوب مباشرة إلى الكلية من خلال شق صغير في الظهر، ويتم بعد ذلك تفكيك الحصوات بواسطة مسبار الموجات فوق الصوتية وشفطها.

كيف يتم علاج الأطفال من حصى الكلى ؟

يمكن علاج معظم حصى الكلى  لدى الأطفال باستخدام تفتيت الحصى بموجة الصدمة (SWL) وهو إجراء غير جراحي، يتم وضع الطفل تحت التخدير ويتم تركيز موجات صوتية ذات ترددات محددة على الحصوات لتفتيتها إلى أجزاء صغيرة بما يكفي لتمريرها بسهولة أثناء التبول.

كم من الوقت تحتاج الحصوات لتخرج من الجسم؟

يختلف مقدار الوقت الذي يمكن أن تستغرقه حصى الكلى  للخروج من الجسم من شخص لآخر.

قد تمر الحصوة التي يقل حجمها عن 4 ملم (ملليمترات) خلال أسبوع إلى أسبوعين، لكن يمكن أن يستغرق خروج الحصوة التي يزيد حجمها عن 4 ملم من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع تقريباً.

بمجرد وصول الحصوة إلى المثانة فإنها تمر عادةً في غضون بضعة أيام ولكنها قد تستغرق وقتاً أطول خاصةً عند رجل كبير السن يعاني من تضخم البروستاتا.

هل هناك أي أطعمة أو مشروبات تساعد في علاج حصى الكلى ؟ هل هناك أي علاجات منزلية؟

هناك ثلاثة سوائل يُشاع أنها تساعد في علاج حصى الكلى :

  1. عصير التوت البري: على الرغم من أن عصير التوت البري يمكن أن يساعد في الوقاية من التهابات المسالك البولية (UTIs) إلا أنه لا يساعد في علاج حصى الكلى .
  2. خل حمض التفاح: الخل حمضي ويمكن أن يحدث في بعض الأحيان تغييرات في البول مما يساعد في علاج حصى الكلى .
  3. عصير الليمون: عصير الليمون غني بالسيترات والتي يمكن أن تساعد في منع تكون حصى الكلى .
  4. القهوة: تشير الدراسات إلى أن القهوة قد تقلل من خطر الإصابة بحصى الكلى .

كيف يمكن الوقاية من حصى الكلى ؟

هناك عدة طرق لتقليل خطر الإصابة بحصى الكلى ، بما في ذلك:

  1. شرب الماء: يساعد البقاء رطباً على التبول بشكل متكرر مما يساعد على “طرد” تراكم المواد التي تسبب حصى الكلى .
  2. الحد من الملح: تناول كميات أقل من الصوديوم يساعد في التخفيف من تشكل الحصوات.
  3. فقدان الوزن واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  4. تجنب المشروبات الغازية وغيرها من المشروبات المضاف إليها السكر أو شراب الذرة الفركتوز.

 

هل يجب استبعاد الكالسيوم من النظام الغذائي إذا كان لدى المريض حصى الكلى  من نوع أكسالات الكالسيوم؟

إذا كان المريض يعاني من حصى الكلى  المكونة من الكالسيوم فقد يميل إلى التوقف عن تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم، ومع ذلك هذا هو عكس ما يجب عليك القيام به.

إذا كان لدى المريض حصوات أكسالات الكالسيوم وهو النوع الأكثر شيوعاً فمن المستحسن أن يكون النظام الغذائي غني بالكالسيوم ومنخفض في الأوكسالات.

تشمل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأوكسالات:

  1. السبانخ.
  2. الفراولة.
  3. الشاي.
  4. البازلاء والفاصوليا المجففة.
  5. المكسرات وزبدة الجوز.
  6. نخالة القمح.

ومن المهم أيضاً شرب الكثير من السوائل لتخفيف المواد الموجودة في البول.

هل تتوفر تحاليل تشخيص حصى الكلى في مختبرات دلتا الطبية؟

بكل تأكيد، تتوفر جميع أنواع التحاليل الطبية على هيئة باقات أو تحاليل إفرادية، ومنها تحاليل وظائف الكلى، وذلك في مختلف فروع مختبرات دلتا الطبية في السعودية، حيث يمكن للمريض اختيار الفرع الأقرب له، أو طلب خدمة السحب المنزلي التي توفرها مختبرات دلتا مجاناً، مع ضمان الحصول على نتائج موثوقة ودقيقة تساهم في تشخيص الأعراض بشكل صحيح.

المراجع

American Kidney Fund. Kidney stones

Urology Care Foundation. What are Kidney Stones?

Merck Manual, Consumer Version. Stones in the Urinary Tract

US Department of Health and Human Services, National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. Kidney Stones 

US National Library of Medicine, Genetics Home Reference. Kidney Stones

National Kidney Foundation. Kidney Stones