Categories: الأمراض

by user

Share

Categories: الأمراض

إعداد user

شاركها مع أصدقائك

السمنة عند الأطفال
تعتبر السمنة عند الأطفال أحد أكثر الحالات الصحية المهددة لحياة الطفل، وذلك لتأثيرها البالغ على مراحل نموه وارتباطها بالعديد من الأمراض والمضاعفات الصحية. سنتناول في هذا المقال مفهوم السمنة عند الأطفال وأسبابها وطرق علاجها والسيطرة عليها.

ما هي السمنة عند الأطفال ؟

تعتبر السمنة عند الأطفال مرض مزعج ومعقد، حيث تنطوي على الكثير من المضاعفات والمشاكل الصحية والأمراض. تقاس السمنة عند الأطفال بناءً على مؤشر كتلة الجسم (BMI) المعتمد على العمر والجنس، وذلك لأن تكوين أجسام الأطفال يختلف عن البالغين.

ما هي مضاعفات الإصابة بسمنة الأطفال؟

هنالك العديد من مضاعفات الإصابة بـ سمنة الأطفال، حيث يكون الأطفال المصابون أكثر عرضة للإصابة بالعديد من الاضطرابات الصحية مثل:
  1. السكري النوع الثاني
  2. ارتفاع الدهون.
  3. ارتفاع ضغط الدم.
  4. أمراض القلب والأوعية.
  5. انقطاع التنفس أثناء النوم.
  6. هشاشة العظام.
  7. أمراض المفاصل.
  8. الربو.
  9. أنواع معينة من السرطان بما في ذلك سرطان القولون وسرطان الثدي.
بالإضافة إلى ذلك يكون الأطفال المصابون بالسمنة أكثر عرضة لما يلي:
  1. التنمر.
  2. الاكتئاب.
  3. العزلة الاجتماعية.
  4. تدني احترام الذات.

ما مدى انتشار السمنة لدى الأطفال؟

وفقاً لأحدث الإحصائيات الصادرة عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، تستمر بدانة الأطفال في الارتفاع حيث تظهر الإحصائيات الأخيرة: 13.4٪ من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و5 سنوات يعانون من السمنة. 20.3٪ من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و11 سنة يعانون من السمنة. 21.2٪ من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و19 سنة يعانون من السمنة.

ما هي أسباب السمنة عند الأطفال؟

تتنوع أسباب السمنة عند الأطفال فقد تكون بسبب حالات مرضية أو صحية وقد تكون بسبب نقص الإرادة ونظام الحياة غير الصحي، وتشمل الأسباب:
  • العادات الغذائية:
يعد النظام الغذائي غير الصحي والمتوازن من أشيع أسباب السمنة عند الأطفال، حيث يحب الأطفال الحلويات والسكريات والأطعمة السريعة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المضرة.
  • العادات والسلوك:
مع تقدم التكنولوجيا والحياة أصبح الأطفال يمضون وقتاً طويلاً أمام الشاشات عوضاً عن اللعب وممارسة الرياضة، لذا تزداد السمنة عند الأطفال مع زيادة انتشار هذه العادات.
  • العوامل الوراثية:
يمكن أن تلعب العوامل الوراثية دوراً مهماً في السمنة عند الأطفال، حيث يكون الأطفال الذين يعاني آباؤهم او إخوتهم من السمنة أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالسمنة.
  • الاضطرابات الهرمونية:
يمكن أن تؤدي الاضطرابات الهرمونية إلى الإصابة بالسمنة عند الأطفال، مثل أمراض الغدة الدرقية والغده الكظرية وما يرافق هذه الأمراض من اضطرابات هضمية.
  • الأدوية:
يمكن أن تؤدي بعض الأدوية إلى الإصابة بالسمنة عند الأطفال.

كيف يتم تشخيص السمنة عند الأطفال؟

يتم الكشف عن السمنة عبر قياس مؤشر كتلة الجسم BMI، لكن يمكن أيضاً إجراء بعض التحاليل الدموية للكشف عن أسباب السمنة ومضاعفاتها، مثل:
  • تحاليل الكولسترول والشحوم الثلاثية:
تعتبر تحاليل الكولسترول والدهون الثلاثية من أهم الاختبارات التي تطلب للمرضى، تساعد في أمراض السمنة والسكريّ والقلب والأوعية الدموية. تتضمن قيمة الكولسترول الكلّيّة، وكولّسترول البروتين الدهني عالي الكثافة HDL وكولّسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة LDL وكولسترول البروتين النّاقل للدهون VLDL وقيمة الدهون الثلاثية. القيم الطبيعية للكولسترول أقل من 1.7 مليمول/لتر (150 ملغرام/ ديسيلتر). تعتبر القيم الطبيعية للدهون الثلاثية هي التي تكون أقل من 150 ملغ/دل. كما أن نسبة LDL/ HDL الطّبيعيّة للمراهقين تكون أقلّ من 2.5 وللأطفال أقلّ من 1.8.
  • تحليل سكر الدم الصيامي:
يقيس هذا الاختبار نسبة السكر في الدم بعد صيام ليلة كاملة، وهو مهم للكشف عن السكري المرافق للسمنة عند الأطفال. يعدّ مستوى السكر الطبيعي في الدم الصائم 99 مجم / ديسيلتر أو أقل. ويشير المستوى من 100 إلى 125 مجم / ديسيلتر إلى بداية الإصابة بالسكري (عدم تحمّل السكر). القيم الأعلى من 126 مجم / ديسيلتر تشير إلى الإصابة بداء السكري.
  • تحليل الهرمون النّخامي المحفّز للغدّة الدّرقيّة TSH:
هو الهرمون الذي تفرزه الغدة النخامية لتحفيز الغدة الدرقية على إفراز هرموناتها وضبط عمل الجسم. تبلغ القيمة الطبيعية لل TSH 0.4 – 4.0 ملليلتر وحدة دوليّة لكلّ لتر.

كيف يمكن التخلص من سمنة الأطفال والوقاية منها؟

هناك عدة طرق للتخلص من مشكلة السمنة عند الأطفال والوقاية منها، وتشمل:
  • ممارسة الرياضة بانتظام:
تساعد ممارسة الرياضة على خسارة الدهون وبناء جسم صحي ومتوازن، وتتنوع الرياضات التي يمكن ممارستها عند الأطفال مثل السباحة أو لعب كرة القدم أو السلة أو ركوب الدراجة وغيرها من الرياضات الممتعة والمفيدة للطفل.
  • نظام غذائي صحي ومتوازن:
لا يمكن وضع نظام غذائي قاسٍ للأطفال لخسارة الوزن، وذلك لحاجتهم إلى كمية متنوعة من جميع العناصر الغذائية من أجل النمو والتطور، لذا يجب وضع نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على جميع العناصر الغذائية المهمة للطفل مع تجنب الأطعمة المضرة.
  • تجنب الحلويات والسكريات:
تسبب السكريات والحلويات السمنة وزيادة الوزن وهي من الأطعمة المرغوبة جداً عند الأطفال، لذا يجب تجنبها قدر الإمكان مع استخدام بدائل صحية للحلويات.
  • تجنب الأطعمة السريعة المليئة بالدهون:
تعتبر الأطعمة والوجبات السريعة والمقالي مصدر أساسي للدهون المضرة ومسبب رئيسي للسمنة، يمكن تجنبها مع استخدام بدائل صحية مصنوعة منزلياً.
  • الإكثار من شرب المياه:
يساعد شرب المياه على الشعور بالشبع والامتلاء، مما يساهم في إنقاص الوزن. من المهم الانتباه لصحة الطفل ووزنه ونموه لذا يجب المتابعة عند طبيب الأطفال بشكل دوري وإجراء تحاليل دورية للاطمئنان على صحة الطفل ونموه.

هل تتوفر تحاليل تشخيص السمنة عند الأطفال في مختبرات دلتا ؟

تقدم مختبرات دلتا الطبیة الكثیر من الباقات المتضمنة تحالیل الدم الشاملة مثل باقة الفحص الشامل، وغيرها من الفحوصات الفردية مثل الكولسترول والدهون الثلاثية التي تساهم في التشخيص الدقيق للإصابة بالسمنة لدى الأطفال وغيرها من الأمراض. يمكن الحصول على جميع التحاليل من خلال زيارة أقرب فرع من فروع مختبرات دلتا الطبية في منطقتك، أو من خلال طلب خدمة السحب المنزلي التي توفرها مختبرات دلتا مجاناً، مع ضمان الحصول على نتائج ذات جودة ودقة عالية.

المراجع

American Academy of Family Physicians. Childhood Overweight and Obesity: Helping Your Child Achieve a Healthy Weight. Centers for Disease Control and Prevention. Childhood Overweight & Obesity.  National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. Helping your child who is overweight. U.S. Department of Health and Human Services. Office of Disease Prevention and Health Promotion. Help Your Child Stay at a Healthy Weight.