by user

Share

إعداد user

شاركها مع أصدقائك

تأخر مراحل نمو الطفل
يشكل نمو الطفل وتطوره هاجساً للآباء، حيث يعملون على توفير أهم الحاجيات الغذائية لضمان تحقيق نمو طبيعي لطفلهم وتطوره، خوفاً من حدوث تأخر في مراحل نمو الطفل التي تعد مشكلة صحية خطيرة. سنتناول في هذا المقال مشاكل تأخر النمو عند الأطفال وطرق تشخيصها وكيف يمكن وقاية الطفل من حدوثها.

ما هو تأخر النمو عند الأطفال؟

تأخر النمو عند الأطفال هو مشكلة صحية لا يحقق فيها الطفل مراحل نموه الطبيعية بالمقارنة مع أقرانه من نفس الفئة العمرية. يمكن أن يكون التأخر في مجال واحد (معزول) أو أكثر من مجال واحد، يُطلق على التأخير الكبير في مجالين أو أكثر من مجالات النمو التي تؤثر على الأطفال دون سن الخامسة تأخر النمو العالمي (GDD). تشمل الأنماط الأخرى للنمو غير الطبيعي: اضطراب النمو – توقف النمو والانحدار – الإعاقة التنموية.

ما هي درجات تأخر نمو الطفل؟

يمكن تصنيف درجة التأخر في مراحل نمو الطفل على أنها:
  1. خفيفة: عمر وظيفي أقل من 33٪ أقل من العمر الزمني.
  2. متوسطة: عمر وظيفي 34٪ -66٪ من العمر الزمني.
  3. شديدة: عمر وظيفي أقل من 66٪ من العمر الزمني.
يُعرف التأخير الكبير على أنه أداء للطفل يقل بمقدار اثنين أو أكثر من الانحرافات المعيارية عن المتوسط ​​في الاختبار المعياري المناسب للعمر (الذي يتم إجراؤه عادةً في أماكن الرعاية الصحية).

ما هي معايير نمو الطفل؟

يتم مراقبة نمو وتطور الطفل عبر اكتسابه لمهارات متتالية تشمل:
  1. الابتسامة.
  2. التدحرج.
  3. محاولة الوقوف عبر الاستناد على الأغراض.
  4. التلويح “وداعاً”.
  5. اتخاذ الخطوة الأولى.
  6. التحدث بكلمة أولى مثل “دادا”.
ويستمر الطفل في تطوير مهاراته واكتساب مهارات جديدة مثل اللعب والتعلم والتحدث بجمل طويلة والركض وغيرها من المهارات، ويتباين تعلم الأطفال لهذه المهارات بين طفل وآخر. قد لا يتبع بعض الأطفال النمط الطبيعي للنمو، حيث قد يتأخر بعض الأطفال في المشي أو النطق وقد يُظهر الأطفال تبايناً في معدل اكتسابهم للغة والمهارات الاجتماعية واللعب والسلوك حيث قد يتبعون نمطاً عائلياً (مثل تاريخ العائلة لتأخر الكلام) أو يتأثرون بالتأثيرات البيئية (على سبيل المثال عدم الذهاب إلى الحضانة).

ما هي أنواع تأخر النمو عند الأطفال؟

يوجد أربع أنواع لتأخر النمو لدى الأطفال بناءً على المشاكل التي يواجهها الطفل وتشمل:
  1. تأخر النمو في المهارات المعرفية (التفكير): يعاني الطفل في هذه الحالة من تأخر في التفكير والمحاكمة العقلية والتعلم والإدراك.
  2. تأخر النمو في المهارات الاجتماعية والعاطفية: يعاني الطفل من صعوبات في التعامل مع الآخرين وفي المهارات الاجتماعية وفي التعبير عن مشاعره.
  3. تأخر النمو في مهارات الكلام واللغة: يعاني الطفل في هذه الحالة من صعوبات ف يتعلم اللغة والنطق بالكلمات وإيصال أفكاره.
  4. تأخر النمو في المهارات الحركية: يعاني الطفل في هذه الحالة من صعوبات في أداء الحركات الدقيقة أو حتى الحركات الكبيرة مثل المشي ومسك الأشياء.

ما هي أسباب تأخر مراحل نمو الطفل؟

يمكن أن تسهم أسباب أو أمراض متعددة في تأخر نموو الطفل ولا يمكن تحديد جميع الأسباب لتأخر النمو، لكن تشمل الأسباب الشائعة:
  1. العوامل الوراثية: مثل متلازمة داون أو متلازمة الصبغي إكس الهش.
  2. العوامل البيئية: مثل التعرض للسموم قبل الولادة (الكحول والمواد الأفيونية والأعشاب الضارة مثل الماريجوانا)، والتعرض للسموم بعد الولادة (التسمم بالرصاص).
  3. الولادة المبكرة.
  4. انخفاض الوزن عند الولادة.
  5. نقص الأكسجين عند الولادة.
  6. سوء التغذية.
  7. رضوض الرأس.
  8. الأمراض الاستقلابية.
  9. الحالات الصحية مثل التهابات الأذن المزمنة ومشاكل الرؤية.
  10. الصدمة الشديدة بما في ذلك إساءة معاملة الأطفال.

ما هي أعراض تأخر النمو عند الأطفال؟

تختلف أعراض تأخر النمو، وقد تشمل:
  1. التأخر في الوقوف والزحف والمشي.
  2. التأخر في الكلام.
  3. مشاكل في المهارات الحركية الدقيقة.
  4. مشاكل في فهم الآخرين وتعليمات الأهل.
  5. صعوبات في التذكر والتركيز.
  6. صعوبة في حل مشكلاته الشخصية التي تواجهه أثناء اللعب.
  7. صعوبات في المهارات الاجتماعية.

كيف يتم تشخيص تأخر النمو لدى الأطفال؟

يستخدم مقدمو الرعاية الصحية الفحص التنموي لمعرفة ما إذا كان الأطفال يتعلمون المهارات الأساسية عندما ينبغي عليهم ذلك أو إذا كان لديهم مشاكل وصعوبات في التطور والنمو. يقوم الطبيب بفحص حركات الطفل وقدرته على المشي بحسب عمره، كما يبحث عن قدرته على الكلام والمحاكمة العقلية والتذكر ويقوم بمراقبته وطرح بعض الأسئلة. كما قد يحتاج الطفل للخضوع لبعض الفحوص الطبية مثل:
  • التحاليل الدموية:
  • للكشف عن السموم بالمعادن أو بالكحول المسببة لتأخر النمو لدى الأطفال.
  • للكشف عن الأمراض المنقولة جنسياً عند الأم التي قد تنتقل للطفل وتسبب تأخر النمو.
  • للكشف عن الأمراض الاستقلابية المسببة لتأخر النمو.
  • الصور الشعاعية:
للكشف عن رضوض الرأس أو الإصابات أو التشوهات المسببة لتأخر النمو لدى الأطفال.
  • تحليل الحمض النووي التسلسلي للطفل PCR:
يستخدم للكشف عن الأمراض الوراثية والاضطرابات الصبغية المسببة لتأخر النمو لدى الأطفال.

ما هو علاج تأخر النمو لدى الأطفال؟

للأسف لا يوجد علاج شافٍ لتأخر النمو لدى الأطفال لكن بعض الأسباب يمكن إدارتها والسيطرة عليها بحسب حالة الطفل وعمره. كما أنه من المهم إحالة الطفل لأخصائي لمساعدته على تطوير مهاراته وتعليمه المهارات الأساسية في الحياة. يمكن للأهل اتباع التعليمات التالية لمساعدة طفلهم على التطور:
  1. اللعب مع الطفل باستمرار.
  2. التحدث إلى الطفل باستمرار.
  3. تجنب مشاهدة الطفل للتلفاز أو الموبايل.
  4. مساعدة الطفل على الاختلاط بالأطفال الآخرين.
  5. توفير نظام غذائي صحي ومتوازن للطفل.
هل يمكن الوقاية من تأخر النمو لدى الأطفال؟ لا يعرف العلماء دائماً سبب حدوث تأخر النمو عند الأطفال لذلك لا يمكن دائماً الوقاية منه، لكن من المهم تجنب السموم أثناء الحمل والذهاب إلى جميع مواعيد ما قبل الولادة كما يجب رعاية الطفل بشكل جيد ومراقبة تطوره واستشارة طبيب الأطفال بشكل دوري. أفضل طريقة لمنع تأخر النمو على المدى الطويل هو التدخل المبكر، حيث أظهرت الأبحاث أن خدمات التدخل المبكر للرضع والأطفال حتى سن 3 سنوات يمكن أن تقلل وغالباً ما تمنع الآثار طويلة المدى للتأخر في النمو.

هل تتوفر تحاليل تحديد نقص النمو عند الأطفال في مختبرات دلتا ؟

توفر مختبرات دلتا الكثير من التحاليل الطبية الخاصة بالأطفال، ومن بينها تحاليل نقص النمو، حيث يمكن الحصول عليها من خلال التوجه إلى أقرب فرع من فروع مختبرات دلتا في السعودية، أو من خلال طلب خدمة السحب المنزلي التي توفرها مختبرات دلتا مجانا لعملائها الكرام، مع ضمان الحصول على نتائج ذات جودة ودقة عالية. بالنهاية علينا ان نعلم أن صحة الطفل ونموه هو مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الأهل لذا يجب دائماً استشارة طبيب الأطفال بشكل دوري ومراقبة نمو الطفل وتطوره مع توفير نظام غذائي صحي ومتوازن.

المراجع

American Academy of Pediatrics. Assessing Developmental Delays. Centers for Disease Control and Prevention. CDC’s Developmental Milestones. Khan I, Leventhal BL. Developmental Delay.