Categories: الأمراض

by user

Share

Categories: الأمراض

إعداد user

شاركها مع أصدقائك

ما هو التهاب السحايا وأعراضه وأسبابه وعلاجه

يحدث التهاب السحايا بسبب فيروسات أو بكتريا أو فطريات أو حتى إصابات الرأس والأورام، وتعرف السحايا بكونها أغشية رقيقة تغطي الدماغ والنخاع الشوكي، ووظيفتها أن تحمي الدماغ والحبل الشوكي من الإصابة، وتوفر الدعم للدماغ والأعصاب والأوعية الدموية والسائل الدماغي الشوكي.

لأهمية السحايا وخطورة هذا المرض، سنتعرف في هذا المقال على التهاب السحايا وأهم أسبابه وطرق علاجه والوقاية منه.

ما هو التهاب السحايا ؟

هو التهاب في المنطقة المحيطة بالدماغ والحبل الشوكي ويسمى أحياناً التهاب السحايا الشوكي عندما تنتقل الإصابة للسحايا المحيطة بالحبل الشوكي.

التهاب السحايا العقيم

هو أي حالة من حالات الالتهاب حيث يكون اختبار السائل المحيط بالدماغ والعمود الفقري (CSF) سلبياً للبكتيريا، وهذا يعني إما أن البكتيريا المسببة يصعب نموها أو أن حالة الالتهاب لا تسببها البكتيريا.

السبب الأكثر شيوعاً للالتهاب العقيم هو عدوى فيروسية.

ما الفرق بين التهاب السحايا والتهاب الدماغ؟

الفرق هو مكان الالتهاب؛ حيث أن الالتهاب في السحايا هو التهاب في البطانة الواقية للدماغ والحبل الشوكي، أما التهاب الدماغ فهو التهاب في الدماغ نفسه.

أنواع التهاب السحايا

تتم تسمية الأنواع عادةً حسب السبب أو مدة ظهور الأعراض، وتشمل الأنواع:

  1. التهاب السحايا الجرثومي.
  2. التهاب السحايا الفيروسي.
  3. التهاب السحايا الفطري.
  4. التهاب السحايا الطفيلي.
  5. التهاب السحايا الأميبي الأولي (PAM) حيث يمكن أن يكون سبب التهاب الأميبا Naegleria fowleri.
  6. التهاب السحايا العقيم الناجم عن الأدوية (DIAM): تعد مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) والمضادات الحيوية من الأسباب الأكثر شيوعاً لمرض DIAM.
  7. التهاب السحايا المزمن: عندما يستمر الالتهاب لمدة شهر أو أكثر فإنه يسمى بالمزمن
  8. التهاب السحايا الحاد: غالباً ما يكون الالتهاب الجرثومي حاداً مما يعني أن الأعراض شديدة وتأتي فجأة.

عوامل خطر الإصابة

  1. العمر أقل من 5 سنوات.
  2. ضعف في الجهاز المناعي.
  3. العيش في أماكن مزدحمة مع عدم مراعاة شروط النظافة.
  4. العيش أو السفر إلى الأماكن التي تنتشر فيها الأمراض المعدية التي تسبب الالتهابات.
  5. المعاناة من التهابات مزمنة في الأنف والأذن أو التهاب رئوي بالمكورات الرئوية أو عدوى دموية واسعة النطاق.
  6. المعاناة من إصابة في الرأس أو إصابة في الدماغ (TBI) أو إصابة في الحبل الشوكي.
  7. مرضى فقر الدم المنجلي.

أعراض التهاب السحايا

يمكن أن تختلف الأعراض عند الأطفال عنها عند الأطفال والبالغين، حيث تشمل الأعراض:

  1. تصلب الرقبة.
  2. الغثيان أو القيء.
  3. الحساسية للضوء (رهاب الضوء).
  4. الارتباك أو تغير الحالة العقلية.
  5. نقص الطاقة (الخمول) والنعاس الشديد أو صعوبة الاستيقاظ.
  6. قلة الشهية.
  7. بقع مستديرة صغيرة تشبه الطفح الجلدي (نمشات).

أعراض إضافية لالتهاب السحايا الأميبي:

  1. الهلوسة.
  2. فقدان التوازن.
  3. قلة الاهتمام أو التركيز.

علامات وأعراض التهاب السحايا عند الأطفال:

قد لا يعاني الطفل من نفس أعراض البالغين (مثل الصداع وتيبس الرقبة والغثيان) وقد يكون من الصعب معرفة ما إذا كان الطفل بعاني من ذلك، وتتضمن بعض الأعراض التي تظهر على الأطفال:

  1. انتفاخ يافوخ رأس الطفل.
  2. قلة الأكل.
  3. النعاس أو صعوبة الاستيقاظ من النوم.
  4. انخفاض الطاقة أو استجابات أبطأ (الخمول).

يمكن أن يحدث صداع شديد وقد يكون مؤلماً للغاية وقد ينتشر الألم إلى أسفل الظهر أو إلى أجزاء أخرى من الجسم، كما قد يكون من المستحيل تقريباً تحريك الرقبة بطرق معينة.

 أسباب التهاب السحايا

الأسباب المعدية هي البكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات والأميبا، بينما تشمل الأسباب غير المعدية الأمراض وبعض الأدوية وغيرها من الحالات.

أسباب التهاب السحايا البكتيري:

  1. الالتهاب الرئوي العقدي.
  2. المكورات ب العقدية.
  3. النيسرية السحائية.
  4. أنفلونزا المستدمية.
  5. الليستيريا المستوحدة.
  6. بكتريا قولونية.
  7. السل الفطري.

أسباب التهاب السحايا الفيروسي:

  1. الفيروسات المعوية.
  2. النكاف.
  3. فيروسات الهربس (بما في ذلك تلك التي تسبب جدري الماء والقوباء المنطقية).
  4. مرض الحصبة.
  5. الانفلونزا.
  6. الفيروسات المفصلية مثل فيروس غرب النيل.
  7. فيروس التهاب المشيمية والسحايا اللمفاوي.

أسباب التهاب السحايا الأميبي (PAM):

النيجلرية الدجاجية.

أسباب التهاب السحايا غير المعدي:

  1. الذئبة الحمامية الجهازية (الذئبة).
  2. بعض الأدوية مثل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية والمضادات الحيوية.
  3. إصابات الرأس.
  4. جراحة الدماغ.

طرق الإصابة

هناك العديد من الطرق التي يمكن أن يصاب بها المريض اعتماداً على ما إذا كان السبب معدياً أم لا:

  1. بسبب مرض معدٍ ينتقل من شخص لآخر مثل الفيروس أو البكتيريا.
  2. من الطعام الملوث بشيء معدي.
  3. بعد السباحة أو شرب المياه الملوثة بشيء معدٍ.
  4. الفطريات الموجودة في البيئة التي نعيش فيها.
  5. مضاعفات للأمراض غير المعدية مثل السرطان أو مرض الذئبة.
  6. نتيجة إصابة في الرأس أو جراحة في الدماغ.
  7. أثر جانبي لأحد الأدوية.

هل التهاب السحايا معدي؟

التهاب السحايا في حد ذاته – تورم السحايا – ليس معدياً ولكن بعض أسبابه معدية.

معظم الأسباب البكتيرية والفيروسية يمكن أن تنتشر من شخص لآخر بينما لا يمكن التقاط الأسباب الأخرى من شخص آخر.

طرق التشخيص

سيقوم مقدم الرعاية الصحية بتشخيص المرض عن طريق إجراء فحص جسدي والسؤال عن الأعراض واختبار السائل النخاعي (CSF).

تتضمن بعض الاختبارات التي قد يستخدمها مقدم الرعاية الصحية لتشخيص الالتهاب ما يلي:

  1. مسحة من الأنف أو الحلق: يستخدم مزود الخدمة عصا ذات رأس ناعم (مسحة) لأخذ عينة من الأنف أو الحلق واختبارها بحثاً عن علامات العدوى.
  2. الخزعه القطنيه: يقوم مقدم الرعاية الصحية بإدخال إبرة في أسفل الظهر لجمع عينة من السائل النخاعي (CSF) ومن ثم اختبار عينة السائل الدماغي الشوكي بحثاُ عن علامات العدوى.
  3. تحاليل الدم: يأخذ مقدم الخدمة عينة من الدم وفحصها بحثاُ عن علامات العدوى، ومن هذه التحاليل تحليل صورة الدم CBC وتحليل البروتين الالتهابي الارتكاسي CRP.
  4. يمكن لمقدم الرعاية الصحية استخدام التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي لالتقاط صور للدماغ والبحث عن الالتهاب.

علاج التهاب السحايا

تستخدم المضادات الحيوية لعلاج الالتهاب البكتيري وتستخدم مضادات الفطريات لعلاج الالتهاب الفطري.

يمكن استخدام الأدوية المضادة للفيروسات لعلاج بعض الأسباب الفيروسية، كما يتم علاج الأسباب غير المعدية من خلال معالجة المرض أو الإصابة الكامنة.

كما يمكن استخدام الكورتيكوستيرويدات مثل ديكساميثازون أو بريدنيزون لتقليل الالتهاب، ومنا المهم استخدام مسكنات الألم.

متى يشعر المريض بالتحسن ؟

قد يبدأ المريض في الشعور بالتحسن خلال بضعة أيام إلى أسبوع بعد بدء العلاج وقد يستغرق التعافي الكامل من أسابيع إلى أشهر.

كيف يمكن تقليل خطر الإصابة ؟

أفضل طريقة لتقليل خطر الإصابة هي اتخاذ احتياطات بسيطة لحماية نفسك من الأمراض المعدية التي تسبب هذا الالتهاب في أغلب الأحيان.

يعد الحصول على التطعيم وغسل اليدين من الطرق القليلة لتقليل خطر الإصابة بالأمراض المعدية.

هناك العديد من اللقاحات المتاحة التي تساعد على الوقاية من الالتهابات البكتيرية والفيروسية التي يمكن أن تؤدي إلى الالتهاب؛ يتم إعطاء بعضها فقط لفئات عمرية معينة أو للفئات الأخرى المعرضة لخطر كبير

تساعد لقاحات مرض المكورات السحائية ومرض المكورات الرئوية والمستدمية النزلية من النمط المصلي ب (Hib) والسل على الحماية من الالتهابات البكتيرية.

يمكن لمقدم الرعاية الصحية أن يصف المضادات الحيوية الوقائية للمساعدة في منع العدوى البكتيرية إذا كان الشخص معرضاً لخطر كبير.

هل يتوفر تحليل التهاب السحايا في مختبرات دلتا؟

بكل تأكيد، يتوفر لدينا في مختبرات دلتا تحليل التهاب السحايا، إلى جانب العديد من التحاليل الطبية المختلفة الخاصة التي نقدمها بشكل إفرادي أو على هيئة باقات، حيث يمكن لعملاء دلتا الكرام التوجه إلى أقرب فرع لهم أو الاتصال بخدمة دعم العملاء وطلب خدمة السحب المنزلي التي تقدمها مختبرات دلتا مجاناً.

 

 

المراجع:

Centers for Disease Control and Prevention (CDC). Meningitis

Health Direct. Meningitis 

Meningitis Research Foundation. What Are Meningitis and Septicemia? 

National Meningitis Association. Statistics and Disease Facts. 

National Organization for Rare Disorders. Meningitis, Bacterial.