Categories: الأمراض

by user

Share

Categories: الأمراض

إعداد user

شاركها مع أصدقائك

الصدفية

مرض الصدفية من اكثرالأمراض الجلدية شيوعاً، حيث تتمثل أعراضه بظهور مناطق سميكة في الجلد مغطاة بقشور، وله عدة أنواع وأشكال.

سنتعرف في هذا المقال على مرض الصدفية،  ما هي أعراضه؟ ما هي أسبابه؟ كيف يتم تشخيصه؟ وكيف يتم علاجه وغيرها من التساؤلات التي يسأل الناس عنها.

ما هو مرض الصدفية ؟

هي مرض جلدي مزمن من أمراض المناعة الذاتية تسبب التهاباً في الجلد، وتشمل أعراض الإصابة بها وجود مناطق سميكة من الجلد متغيرة اللون ومغطاة بقشور وتسمى هذه المناطق السميكة المتقشرة باللويحات.

ما هي أنواع الصدفية ؟

هناك عدة أنواع وهي :

  1. الصدفية اللويحية: وهي أكثر أنواع الصدفية شيوعاً، حيث أن ما بين 80٪ إلى 90٪ من المصابين بالصدفية يعانون من اللويحية.
  2. الصدفية المعكوسة: يظهر هذا النوع في طيات الجلد ويسبب لويحات رقيقة بدون قشور.
  3. الصدفية النقطية: قد تظهر بعد التهاب الحلق الناجم عن عدوى بالمكورات العقدية، تبدو مثل بقع متقشرة صغيرة حمراء اللون على شكل قطرة وغالباً ما تصيب الأطفال والشباب.
  4. الصدفية البثرية: حيث تحتوي على نتوءات صغيرة مليئة بالصديد فوق اللويحات.
  5. الصدفية المُحمرة للجلد: هي نوع حاد، يصيب مساحة كبيرة (أكثر من 90٪) من الجلد وتسبب تلون الجلد على نطاق واسع.
  6. داء الزُّهِّي: يظهر هذا النوع عادةً على الوجه وفروة الرأس على شكل نتوءات ولويحات ذات قشور دهنية صفراء وهذا تقاطع بين الصدفية والتهاب الجلد الدهني.
  7. صدفية الأظافر: يسبب هذا النوع تلون الجلد وتنقره وتغيرات في أظافر اليدين والقدمين.

أي جزء من الجسد سيؤثر عليه الصدفية؟

يمكن أن يظهر آثار الطفح في أي مكان على الجلد، وهي شائعة في:

  1. الركبتين والمرفقين.
  2. الوجه وداخل الفم.
  3. فروة الرأس
  4. أظافر اليدين والقدمين.
  5. الأعضاء التناسلية.
  6. أسفل الظهر.
  7. راحة اليدين والقدمين.

يذكر أنه لدى معظم الناس تغطي الأعراض مساحة صغيرة من الجلد، لكن في الحالات الشديدة تتصل اللويحات وتغطي مساحة كبيرة من الجسم.

ما هو التهاب المفاصل الصدفي؟

التهاب المفاصل الصدفي هو نوع من التهاب المفاصل يسبب آلام المفاصل وتورمها، ويعد حالة من أمراض المناعة الذاتية تؤدي إلى عمل الجهاز المناعي بشكل غير طبيعي والتسبب في ظهور الأعراض.

جدير بالذكر أن شخص واحد من كل 3 أشخاص مصابون بالصدفية سيصابون أيضاً بالتهاب المفاصل بسبب الحالة الالتهابية، وأنه من الممكن أن يقلل العلاج المبكر لالتهاب المفاصل الصدفي من تلف المفاصل.

من هو المعرض للإصابة وما مدى انتشارها؟

يمكن أن يصاب ملايين الأشخاص من أي عمر أو جنس أو عرق بها، حيث لا يوجد ما يمنع الإصابة بها.

هل الصدفية هي نفسها الأكزيما؟

في الواقع هما حالتان جلديتان مختلفتان، بالرغم من أن كلتا الحالتين تسببان أعراضاً متشابهة مثل تغير لون الجلد والطفح الجلدي والحكة.

تسبب لويحات الصدفية مناطق سميكة من الجلد مغطاة بالقشور، بينما تسبب الأكزيما طفح جلدي من الجلد الجاف والمتورم وعادةً ما تسبب الأكزيما حكة أكثر شدة من الصدفية.

ما هي أعراض الصدفية؟

تشمل أعراض الإصابة وجود لويحات على الجلد وتشمل:

  1. طفح جلدي أو منطقة مرتفعة من الجلد السميك.
  2. يتغير لون الجلد الموجود على اللويحة.
  3. تكون اللويحة متقشرة وتتساقط بسهولة.

بالإضافة إلى اللويحات الجلدية أو الطفح الجلدي قد تكون لدى المريض أعراض تشمل:

  1. حكة في الجلد.
  2. جلد جاف متشقق.
  3. ألم جلدي.
  4. الأظافر المتشققة.
  5. ألم المفاصل.

ما هو سبب الصدفية؟

يتسبب فرط تفاعل جهاز المناعة مع الجسم التهاباً في الجلد ويهاجم خلايا الجلد السليمة عوضاً عن مهاجمة الخلايا الغريبة عن الجسم ممّا يؤدي لحدوث الإصابة.

عادة ما تستغرق خلايا الجلد الجديدة ما يصل إلى 30 يوماً لتنمو وتحل محل خلايا الجلد القديمة، ويتسبب نظام المناعة المفرط في تغيير الجدول الزمني لتطور خلايا الجلد الجديدة إلى ثلاثة إلى أربعة أيام؛ وتخلق سرعة الخلايا الجديدة التي تحل محل الخلايا القديمة قشوراً وتساقطاً متكرراً للجلد فوق اللويحات.

ما هي أسباب نوبات الصدفية وتفشيها عند المريض؟

  1. الضغط العاطفي.
  2. العدوى (عدوى بالمكورات العقدية).
  3. إصابة جلدية مثل الجروح أو الخدوش أو الجراحة.
  4. بعض الأدوية مثل الليثيوم وحاصرات بيتا.
  5. التغيرات في درجة حرارة الجسم بسبب الطقس.

هل الصدفية معدية؟

لا ليست معدية، إذ لا يمكن الإصابة بها عن طريق ملامسة طفح جلدي مصاب لدى شخص آخر.

كيف يتم تشخيص الصدفية؟

سيقوم مقدم الرعاية الصحية أو طبيب الأمراض الجلدية بتشخيص الإصابة بعد إجراء فحص بدني لفحص البشرة ومراجعة الأعراض.

يؤدي ظهور اللويحات الجلدية إلى تشخيص الإصابة بها، لكن من الممكن أن تكون الأعراض متعلقة بحالات جلدية أخرى مماثلة، لذلك قد يقدم مزود الخدمة الصحية اختبار خزعة الجلد لتأكيد التشخيص. وخلال هذا الاختبار سيقوم الطبيب بإزالة عينة صغيرة من أنسجة الجلد من لويحة الجلد وفحصها تحت المجهر.

ما هوعلاج الصدفية؟

يمكن للعديد من خيارات العلاج أن تخفف من أعراض المرض، وتشمل العلاجات الشائعة ما يلي:

  1. كريمات الستيرويد.
  2. مرطبات للبشرة الجافة.
  3. دواء لإبطاء إنتاج خلايا الجلد (أنثرالين).
  4. المستحضرات الطبية أو الشامبو.
  5. مرهم فيتامين د 3.
  6. فيتامين أ أو كريمات الريتينويد.

قد تكون الكريمات أو المراهم كافية لتحسين الطفح الجلدي في مناطق صغيرة من الجلد، وإذا كان الطفح الجلدي يؤثر على مناطق أكبر أو إذا كان المريض يعاني أيضاً من آلام المفاصل فسيحتاج إلى علاجات أخرى.

سيقرر الطبيب خطة العلاج بناءً على:

  1. شدة الطفح الجلدي.
  2. مكان وجود الطفح الجلدي على الجسم.
  3. العمر.
  4. الصحة العامة.

ماذا لو لم تنجح علاجات الصدفية الشائعة؟

إذا لم تتحسن أعراض المرض بعد العلاج، أو إذا كان لدى المريض مناطق كبيرة من الإصابة (10٪ من البشرة أو أكثر) فقد يوصي مقدم الرعاية الصحية بالعلاجات التالية:

  1. العلاج بالضوء: يمكن لأضواء LED بأطوال موجية محددة أن تقلل من التهاب الجلد وتساعد على إبطاء إنتاج خلايا الجلد.
  2. PUVA: يجمع هذا العلاج بين دواء يسمى psoralen والتعرض لشكل خاص من الأشعة فوق البنفسجية.
  3. الريتينويد: يمكن أن تساعد هذه الأدوية المرتبطة بفيتامين أ في أعراض الصدفية ولكنها قد تسبب آثاراً جانبية بما في ذلك العيوب الخلقية عند الأجنة عن تناولها أثناء الحمل.
  4. العلاجات المناعية: تعمل أدوية العلاج المناعي الأحدث (الأدوية البيولوجية ومثبطات الجزيئات الصغيرة) عن طريق منع جهاز المناعة في الجسم حتى لا يتسبب في حدوث رد فعل مناعي ذاتي.
  5. ميثوتريكسات: يوصي مقدمو هذا الدواء في الحالات الشديدة فقط، لأنه يحتاج إلى مراقبة وظائف الكبد أثناء فترة إعطائه.
  6. السيكلوسبورين: يمكن أن يساعد هذا الدواء في علاج الصدفية الشديدة ولكنه قد يسبب ارتفاع ضغط الدم وتلف الكلى.

هل هناك أي مضاعفات لمرض الصدفية؟

بالنسبة لبعض الأشخاص المصابين، قد تسبب الإصابة بهذا المرض أكثر من الحكة وتقشر الجلد وتغير لون الجلد، مثل تورم والتهاب المفاصل.

إذا كان المريض مصاباً بالصدفية فقد يكون أكثر عرضة للإصابة بما يلي:

  1. السكري.
  2. البدانة.
  3. ارتفاع الدهون.
  4. الأزمة قلبية.

يمكن اتخاذ خطوات لمنع المضاعفات المحتملة من خلال:

  1. تناول نظام غذائي متوازن.
  2. ممارسة الرياضة بانتظام.
  3. الحصول على قسط كافٍ من النوم.
  4. عدم التدخين.

متى يشعر المريض بالتحسن بعد العلاج؟

يمكن أن يستمر اشتداد أعراض الصدفية من أسبوعين إلى بضعة أشهر، يمكن لمقدم الرعاية الصحية تسريع تعافي البشرة باستخدام بعض الأدوية.

بعد اختفاء الأعراض تكون الصدفية في حالة سكون أو هدأة، هذا يعني أنه يمكن أن يكون لدى اشتداد آخر للأعراض في المستقبل.

هل يمكن الوقاية من الإصابة بالصدفية؟

للأسف لا يمكن الوقاية من الإصابة بها لاعتبارها أحد أمراض المناعة الذاتية الأخرى، لكن يمكن تجنب المحفزات التي تؤدي لاشتداد أعراضها لدى المريض، كما يجب اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن لتحسين صحة الجسم وجهاز المناعة.

لذلك تساهم وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية في تفعيل العديد من الفعاليات الصحية في الشهر العالمي للصدفية في شهبر أغسطس من كل عام، للتأكيد على أهمية هذا المرض وضرورة الكشف عليه وتقديم الدعم اللازم للمصابين به.

 

 

المراجع:

American Academy of Dermatology Association. Several pages reviewed.

Centers for Disease Control and Prevention. Psoriasis.

National Library of Medicine. Psoriasis.

National Psoriasis Foundation. About Psoriasis.