by user

Share

إعداد user

شاركها مع أصدقائك

التدخين وأضراره على صحة الإنسان
لا يوجد أدنى شك بأن التدخين مضرّ بالصّحة وسبب للعديد من الأمراض الخطيرة وما تتركه من عواقب وخيمة ومضاعفات خطيرة على المريض، بالإضافة إلى العواقب المادّية والاجتماعيّة والنّفسيّة التّي تحدث عند خسارة أشخاص بسبب أمراض متعلّقة بالتدخين. وفي إطار المحاولات العالميّة لمكافحة التدخين والحدّ من مخاطره تقيم المملكة العربيّة السّعوديّة توعية بمخاطره في اليوم العالميّ لمكافحة التدخين الموافق 31/ مايو من كلّ عامّ. وبحسب وزارة الصّحّة السّعوديّة فإنّه سنويّاً يموت أكثر من 8 ملايين شخص حول العالم بسبب التدخين، ويموت سنويًّا 2.1 مليون شخص حول العالم بسبب التدخين السلبي (العيش حول أشخاص مدخنين). سنتعرّف معاً في هذا المقال على مخاطر التدخين، وما هي أهمّ الأمراض التّي يسبّبها؟

هل التدخين مضر بالصحة؟

ربط خبراء الصحة منذ عقود طويلة بين التدخين وسرطان الرئة، وغيرها من الأمراض المزمنة، وما تزال الأبحاث مستمرة في اكتشاف المزيد من الأضرار التّي تؤثر على صحة المدخنين والمتمثلة بالعديد من أنواع السرطان.

هل أشكال التبغ الأخرى أكثر أماناً من التدخين؟

يعتقد الكثير من النّاس أنّ تدخين السيجار ووسائل التدخين الإلكترونية الحديثة أكثر أماناً من تدخين السيجارة العادية، لكن الحقيقة تقول خلاف ذلك، إذ يواجه الذين يستخدمون جميع أنواع التبغ العديد من المخاطر المحتملة، وهي نفسها التّي يواجهها مدخّنو السّجائر. كما أن مضغ التّبغ أو منتجات التبغ يؤدي لنفس النتائج المضرة؛ مثل السّرطان والرّبو ومرض الانسداد الرّئويّ المزمن COPD،

كيف يؤثّر التدخين على الجسم؟

قد يظن أحدهم أن الضرر الوحيد الناجم عن التدخين هو وجود النيكوتين في الدم، إلا أنه في الحقيقة هنالك أكثر من 5000 مادّة كيميائيّة تدخل الدم، بما في ذلك العديد من الموادّ المسبّبة للسرطان. تنتشر هذه المواد في الدّمّ والرّئتين والقلب وأعضاء الجسم جميعها، كما يمكن للضرر النّاجم عنه أن يؤدي إلى نقصان العمر الافتراضيّ بشكل كبير. علاوة على ذلك، فإن أحد أضراره تتمثل بإدمان النيكوتين، بالإضافة للإصابة بسرطانات الفمّ والمريء والبنكرياس وأمراض اللّثّة وتسوّس الأسنان وفقدان الأسنان.

كيف يؤثّر التدخين على الحامل والجنين؟

النّساء الحوامل المدخّنات يعرّضن أطفالهنّ الذّين لم يولدوا بعد للخطر أيضاً، وتشمل الآثار المحتملة على الحمل ما يلي:
  1. الحمل خارج الرّحم، وهي حالة تهدّد الحياة عندما ينغرس الجنين خارج الرحم.
  2. الإجهاض.
  3. وفاة الجنين داخل الرّحم.
  4. العيوب الخلقيّة مثل الحنك (سقف الحلق) المشقوق.
  5. انخفاض الوزن عند الولادة.

ما هي الحالات الأخرى التّي قد يسببها التبغ أو يزيدها سوءًا؟

بالإضافة إلى مخاطر الإصابة بالسّرطان المعروفة؛ هنالك العديد من المشكلات الصّحيّة المزمنة الأخرى (طويلة الأجل) التّي تحتاج إلى رعاية مستمرّة، وتتضمن:
  1. انخفاض الكولّيسترول HDL (الجيّد).
  2. ارتفاع ضغط الدّمّ (زيادة مخاطر الإصابة بالنّوبات القلبيّة والسّكتة الدّماغيّة).
  3. الضّعف الجنسيّ لدى الرّجال.
  4. انخفاض الأوكسجين الواصل إلى القلب والأنسجة الأخرى في الجسم (زيادة مخاطر الإصابة بأمراض الشّريان التّاجيّ ومرض الشّريان المحيطيّ ومرض السّكّريّ).
  5. المزيد من الأمراض الرّوتينيّة المتكرّرة مثل نزلات البرد خاصّةً عند الأطفال الذّين يعيشون مع المدخّنين.
  6. ضعف وظائف الرّئة (القدرة على الحصول على ما يكفي من الأوكسجين) ممّا يؤدّي إلى مرض الانسداد الرّئويّ المزمن أو الرّبو أو التهاب الشّعب الهوائيّة أو انتفاخ الرّئة.

كيف يتمّ تشخيص المشاكل الصّحّيّة التّي يسبّبها التدخين؟

يعتمد التشخيص على الأعراض التّي يعاني منها المريض والمرض الذي يعاني منه، فعلى سبيل المثال؛ يحتاج متعاطي التبغ (الذّي لا يُدَخَّن حيث قد يُصاب بسرطان المعدة بسبب ابتلاع العصير الذّي يحتوي على النيكوتين) إلى اختبارات مختلفة عن تلك التّي يحتاجها الشّخص الذّي يستنشق الدخان، وتشمل الاختبارات التّي يمكن استخدامها:
  1. التّصوير الشّعاعيّ: يمكن استخدام الأشعّة السّينيّة البسيطة أو الطّبقيّ المحوريّ المحوسب لتصوير الرّئتين وكشف الأمراض التّي تؤثر على الرّئتين.
  2. التّنظير الهضمي العلويّ: يمكن استخدام التّنظير الهضميّ العلويّ لكشف سرطانات المريء والمعدة.
  3. اختبارات القلب: مثل مخطّط كهربائيّة القلب وتصوير الصّدى للقلب (الإيكو) لكشف أمراض القلب مثل الاحتشاء وانسداد الشّرايين.
  4. اختبارات وظائف الرّئة: تستخدم لتشخيص الرّبو وأمراض الرّئة الانسداديّة.
  5. التّحاليل الدّمويّة: لا يوجد تحاليل دمويّة نوعيّة للتدخين، لكن يمكن إجراء تحاليل دمويّة لكشف آثار التدخين على الجسم مثل صورة الدم CBC والبروتين الالتهابيّ الارتكاسيّ CRP وسرعة التخثر ESR والكولّسترول والدهون الثّلاثيّة وغيرها من تحاليل الصّحّة العامّة.

كيف يمكن علاج مرض يسبّبه التدخين؟

يمكن معالجة معظم الأمراض من قبل مقدّم الرّعاية الصّحيّة وذلك بالمتابعة مع طبيب القلب لعلاج أمراض القلب، وأخصّائيّ الرّئة لعلاج مشاكل الرّئتين والتّنفّس والالتهابات وطبيب أورام لمعالجة السّرطانات الناتجة عنه.

كيف يمكن تجنّب الإصابة بالمرض بسبب التدخين؟

أفضل طريقة لتجنّب الإصابة بالأمراض هي عدم التدخين، وإذا كنت مدخّن فإنّ الإقلاع عن التدخين في أسرع وقت ممكن يمكن أن يمنع المشاكل الصّحيّة أو يقللها. وتجدر الإشارة إلى أنه بدون تدخين يمكن للإنسان :
  1. العيش مطوّلاً.
  2. التّقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدّمويّة.
  3. التّقليل من خطر الإصابة بمجموعة متنوّعة من الحالات الأخرى.
  4. تحسين حاسّة التّذوّق والشّمّ.
  5. توفير المال.

كيف يمكن التّوقّف عن التدخين؟

هناك العديد من الطرق المختلفة للإقلاع عن التدخين، وعلى المدخن أن يختار خطّة تناسب حالته وشخصيّته، كما يجب أن يكون جاهزاً عاطفيّاً وعقليّاً، وتكون رغبته بالإقلاع عنه من أجل صحّته وليس فقط من أجل العائلة أو الأصدقاء المعرّضين للدخان السّلبيّ، ومن الطّرق التّي يمكن اتّباعها للتخلّص من التدخين:
  1. يجب التّخلّص من جميع السّجائر وكلّ ما يتعلّق بها مثل الولّاعات ومنافض السّجائر.
  2. تجنّب العيش مع المدخّنين أو الجلوس في أماكن المدخّنين.
  3. يجب عدم استبدال السّجائر بالطّعام أو المنتجات التّي تحتوي على السّكّر التّي يمكن أن تسبّب زيادة الوزن، بدلاً من ذلك يجب اختيار الأطعمة الصّحّيّة منخفضة السّعرات الحراريّة.
  4. شرب الكثير من السّوائل مع التّقليل من المشروبات التّي تحتوي على الكافيين والامتناع عن المشروبات التّي تحتوي على الكحول، حيث يمكن أن تثير الرّغبة في التدخين.
  5. ممارسة الرّياضة لما لها من فوائد صحّيّة وتساعد على الاسترخاء.
التوقف عن التدخين هو أفضل حل لمنع تفاقم أضراره وتقليل مخاطره بل والشفاء منها

هل يتوفر تحاليل الكشف عن أضرار التّدخين في مختبرات دلتا الطبية ؟

إن اهتمام مختبرات دلتا بتقديم أفضل خدمات التحاليل الطبية في السعودية، يجعلها بشكل دائم مهتمة بتطوير تقنياتها وتقديم كل خدمات التحاليل الطبية. توفر مختبرات دلتا الطبية العديد من التحاليل التي يمكن من خلالها كشف آثار الأمراض التي يسببها التدخين، مثل تحليل صورة الدم، وتحليل الكولسترول والدهون الثلاثية ودلالات الأورام وغيرها، وذلك من خلال كادر طبي متميز وبأحدث التقنيات التي توصل إليها عالم المختبرات الطبية. علاوة على ذلك، تتوفر في دلتا مجموعة كبيرة من الفحوصات الطبية المفردة وكذلك باقات التحاليل الشاملة والتي يمكن الحصول عليها من خلال زيارة إحدى فروع مختبرات دلتا في السعودية أو من خلال خدمة السحب المنزلي المجانية. ختاماً، علينا أن نعلم أنّ رحلة الإقلاع عن التّدخين رحلة طويلة وقد تكون متعبة قليلاً وتحتاج للإرادة وقوّة العزيمة لمقاومة الرّغبة به والحفاظ على صحة الإنسان وصحّة الآخرين.

المراجع

American Cancer Society. Health Risks of Smoking Tobacco. American Lung Association. Health Effects of Smoking and Tobacco Products. American Heart Association. How Smoking and Nicotine Damage Your Body. Centers for Disease Control and Prevention. Health Effects of Cigarette Smoking.   حقوق الصورة داخل المقال