Categories: الأمراض

by user

Share

Categories: الأمراض

إعداد user

شاركها مع أصدقائك

ما هي أنواع التهاب الكبد الفيروسي
يعد الكبد من الأعضاء الحيوية والمهمة في جسم الإنسان وذلك نظراً لوظائفه المهمة في استقلاب الطعام والأدوية والتخلص من السموم كما يقوم بإنتاج عوامل مهمة لعمل جسم الإنسان. مثله مثل باقي أعضاء الجسد يمكن أن يصاب بأنواع مختلفة من الالتهاب، لذا سنتعرف معاً في هذا المقال على التهابات الكبد الفيروسية وأنواعها، وكيف يتم تشخيصها وعلاجها.

ما هو التهاب الكبد الفيروسي ؟

يشير مصطلح التهاب الكبد إلى عدوى فيروسية في الكبد، والالتهاب هو رد فعل الأنسجة للتهيج أو الإصابة التي تؤدي عموماً إلى التورم وقد تسبب الألم أحياناً. هناك خمس فيروسات معروفة لالتهاب الكبد يتم تصنيفها حسب الأحرف من A إلى E. هناك أسباب عديدة لالتهاب الكبد، حيث ينتج التهاب الكبد الفيروسي عن فيروس ما، فيمكن أن يكون حاداً (يدوم أقل من ستة أشهر) أو مزمناً (يستمر لأكثر من ستة أشهر). يمكن أن ينتقل التهاب الكبد الفيروسي من شخص لآخر من خلال الاتصال الجنسي أو بعد نقل الدم من شخص مصاب. يُعد التهاب الكبد الفيروسي ثاني الأمراض المعدية القاتلة الرئيسية بعد مرض السل، حيث يوجد مليون شخص مصاب بالتهاب الكبد الفيروسي وهم غير مدركين له، لذا تساهم المملكة العربية السعودية بالمشاركة في تفعيل اليوم العالمي لالتهابات الكبد الفيروسية في الثامن عشر من شهر يوليو من كلّ عام للتوعية بمخاطر التهاب الكبد الفيروسي وطرق الوقاية منه.  
اليوم العالمي لمكافحة أنواع التهاب الكبد الفيروسي

ما هي أنواع التهاب الكبد الفيروسي؟

التهاب الكبد A

التهاب الكبد A هو من أكثر انواع التهابات الكبد الفيروسي شيوعاً التي تنتقل عن طريق الطعام الملوث، لا يؤدي هذا النوع من التهاب الكبد إلى عدوى مزمنة وعادة لا يكون له أي مضاعفات. يُشفى الكبد عادةً من التهاب الكبد A في غضون عدة أشهر، ومع ذلك فقد تحدث حالات وفاة عرضية بسبب فشل الكبد. الجدير بالذكر أن هنالك بعض المرضى احتاجوا إلى زراعة كبد نتيجة إصابتهم بعدوى التهاب الكبد A الحادة. أما عن الوقاية منه، فيمكن أن تكون عن طريق أخذ اللقاح المضاد له.

التهاب الكبد B

التهاب الكبد B هو أحد أنواع التهاب الكبد الفيروسي التي تنتقل بالدم أو بالاتصال الجنسي. يتعافى ما يقرب من 95٪ من البالغين من التهاب الكبد B ولا تتطور حالتهم إلى مرحلة العدوى المزمنة، ومع ذلك، فهناك حالات قليلة تسبب عدوى مزمنة مدى الحياة. كلما تم الإصابة بالتهاب الكبد B في وقت مبكر من العمر زادت احتمالية أن يصبح مزمناً. يمكن أن يحمل الناس الفيروس دون الشعور بالمرض ولكن لا يزال بإمكانهم نشر الفيروس. يمكن الوقاية من التهاب الكبد B عن طريق أخذ لقاح.

التهاب الكبد C

التهاب الكبد C هو أحد الأسباب الأكثر شيوعاً لأمراض الكبد ويعتبر السبب الأول لزراعة الكبد. حوالي 75٪ إلى 85٪ من مرضى التهاب الكبد C يصابون بعدوى مزمنة في الكبد وغالباً لا تظهر أي أعراض. لا يوجد لقاح متاح حتى الآن للوقاية من التهاب الكبد C.

التهاب الكبد D

يحدث التهاب الكبد D فقط للأشخاص المصابين بفيروس التهاب الكبد B، لذا فإن اللقاح ضد التهاب الكبد B يحمي من الإصابة بالتهاب الكبد D.

التهاب الكبد E

ينتشر هذا النوع عن طريق تناول الطعام أو الماء الملوث، لذلك فهو شائع في جميع أنحاء العالم، وعلى الرغم من وجود اللقاحات المضادة له، إلا أنها غير متوفرة في كل مكان. الجدير بالذكر أنه قد لا يتمكن مقدمو الرعاية الصحية من تحديد الفيروس المسبب لالتهاب الكبد كواحد من هؤلاء، حيث يمكن للفيروسات الأخرى مثل CMV وEBV وHSV أن تسبب التهاب الكبد أيضاً.

ما هي مضاعفات التهاب الكبد؟

يتعافى معظم الأشخاص من الإصابة بأحد أنواع التهاب الكبد الفيروسي، وبالرغم من إمكانية الوقاية منه، إلا أنه يعتبر خطراً صحياً لأنه يمكن أن يتسبب في:
  • تدمير أنسجة الكبد.
  • سهولة الانتشار من شخص لآخر.
  • إضعاف جهاز المناعة في الجسم.
  • حدوث فشل في الكبد.
  • سرطان الكبد.
  • الوفاة (في حالات نادرة).

ما هي طرق انتقال عدوى التهاب الكبد الفيروسي ؟

كيف يصاب شخص ما بالتهاب الكبد A وينشره؟ يمكن أن ينتشر التهاب الكبد الوبائي A عن طريق الطعام أو مياه الشرب الحاملة للفيروس من خلال أجزاء من البراز من شخص مصاب (وهذا ما يسمى بالطريق الفموي البرازي)، كما يمكن أيضاً الإصابة بالتهاب الكبد A من الاتصال الجنسي. يمكن لأي شخص أن يصاب بالتهاب الكبد B بعدة طرق، منها:
  • ممارسة الجنس مع شخص مصاب.
  • مشاركة الإبر المتسخة.
  • التلامس المباشر مع الدم المصاب.
  • انتقالها من الحامل إلى الجنين، وذلك أثناء الحمل أو بعد الولادة.
  • ملامسة سوائل جسم الشخص المصاب.
يمكن لأي شخص أن يصاب بالتهاب الكبد C من خلال:
  • مشاركة الإبر المتسخة.
  • التلامس المباشر مع الدم المصاب.
  • ممارسة الجنس مع شخص مصاب (أقل شيوعاً).
يمكن لأي شخص أن يصاب بالتهاب الكبد D من خلال:
  • الانتقال من الحامل إلى الطفل أثناء الولادة.
  • ملامسة سوائل الجسم أو الدم المصاب.
يمكن لأي شخص أن يصاب بالتهاب الكبد E عن طريق:
  • تناول أو شرب طعام أو ماء ملوث بالفيروس (الطريق البرازي الفموي).
  • الأطعمة غير المطبوخة جيداً مثل لحم الغزال أو المحار.

ما هي أعراض التهاب الكبد؟

تشمل الأعراض الأكثر شيوعاً لالتهاب الكبد ما يلي:
  • البول الداكن.
  • آلام في المعدة.
  • اصفرار الجلد أو بياض العين يسمى اليرقان.
  • براز شاحب أو بلون الطين.
  • وجود حمى منخفضة.
  • فقدان الشهية.
  • التعب.
  • الشعور بالغثيان والإقياء.
  • وجود ألم بالمفاصل.

كيف يتم تشخيص التهابات الكبد؟

يتم تشخيص التهابات الكبد من خلل التحاليل الدموية، حيث:
  • يتم تشخيص التهاب الكبد A عن طريق معايرة الأجسام المضادة في الدم ضد الفيروس Anti HAV IgM.
  • يتم تشخيص التهاب الكبد B عن طريق تحليل المستضد السطحي Hbs Ag (العامل الأسترالي)، كما يمكن البحث عن الأجسام المضادة Anti Hbs، كما يتم البحث عن الأجسام المضادة Anti Hbc بنوعيها IgG- IgM لتمييز الإصابة الحديثة عن القديمة.
  • يتم تشخيص التهاب الكبد C عن طريق معايرة الأجسام المضادة Anti HCV في الدم.
  • يتم البحث عن التهاب الكبد D فقط عند المصابين بالتهاب الكبد B وذلك بالبحث عن الأجسام المضادة.
  • يتم تشخيص التهاب الكبد A بالبحث عن الأجسام المضادة بالدم كما يتم إجراء اختبارات وظائف الكبد للتأكد من سلامته والتوجه للتشخيص.
  • كما يمكن تحديد الإصابة بأي نوع من فيروسات التهاب الكبد عن طريق تحديد المادة الوراثية كمياً ورقمياً وعبر تقنية البوليميراز PCR .

هل يمكن علاج التهاب الكبد؟

علاج التهاب الكبد A: من خلال الإكثار من شرب السوائل والراحة في السرير. علاج التهاب الكبد B : من خلال استخدام الأدوية وهي:
  • إنتيكافير Entecavir
  • تيلبيفودين Telbivudine
  • مضاد للفيروسات بيغنتيرفيرون – ألفا – 2a- Peginterferon alfa-2a
علاج التهاب الكبد C : حيث يتم استخدام الأدوية التالية:
  • سيميبريفير Simeprevir
  • داكلاتاسفير Daclatasvir
  • سوفوسبوفير Sofosbuvir
  • سوفوسبوفير / فيلاتاسفير  Sofosbuvir-Velpatasvir
  • ليديباسفير / سوفوسبوفير Sofosbuvir-Ledipasvir
  • أومبيتاسفير / باريتابريفير / ريتونافير / داسابوفير  Ombitasvir-Paritaprevir-Ritonavir -Dasabuvir
  • جليكابريفير / بيبرنتاسفير Glecaprevir -Pibrentasvi.
تُعطى هذه الأدوية الجديدة أحياناً مع الأدوية القديمة مثل:
  • ريبافيرين Ribavirin
  • بيجينتيرفيرون ألفا 2 أ  Peginterferon alfa-2a
  • إنترفيرون 2 ب Interferon alfa-2b .
علاج التهاب الكبد D المزمن: وذلك بواسطة الأدوية التي تحتوي على مضادات للفيروسات مثل E peginterferon alfa-2a وribavirin.

من هم الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب الكبد؟

يكون الأشخاص معرضين لخطر أكبر للإصابة بأحد أنواع التهاب الكبد الفيروسي في الحالات التالية:
  • مشاركة الإبر في تعاطي المخدرات.
  • ممارسة الجنس الفموي و / أو الشرجي غير المحمي.
  • تعدد الشركاء الجنسيين.
  • نقل الدم الملوث.
  • شرب كميات كبيرة من الكحول.
  • سوء التغذية.
  • العمل في مستشفى أو دار رعاية.
  • إجراء غسيل كلوي طويل الأمد.
  • السفر إلى المناطق التي تعاني من سوء الصرف الصحي.

كيف يمكن الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي؟

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها تقليل فرص الإصابة بأنواع التهاب الكبد الفيروسي:
  • الحصول على لقاحات التهاب الكبد A والتهاب الكبد B.
  • استخدم الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس.
  • عدم تعاطي المخدرات.
  • الالتزام بالنظافة الشخصية الجيدة مثل غسل اليدين جيداً بالماء والصابون.
  • عدم مشاركة الأدوات الشخصية مع الآخرين.
  • اتخاذ الاحتياطات اللازمة عند إجراء أي ثقب في الجسم.
  • اتخاذ الحيطة والحذر عند السفر إلى مناطق العالم التي تعاني من سوء الصرف الصحي.
  • شرب المياه المعبأة عند السفر.

هل يوجد لقاح ضد التهاب الكبد؟

هناك لقاحات ضد التهاب الكبد A والتهاب الكبد B، لكن لا يوجد لقاح ضد التهاب الكبد C. نظراً لأنه لا يمكن الإصابة بالتهاب الكبد D إلا عند الإصابة بالتهاب الكبد B فإن الحصول على لقاح ضد B يجب أن يحمي من التهاب الكبد D. لا يوجد لقاح معتمد من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ضد التهاب الكبد E لكن لقاحات التهاب الكبد E موجودة في الخارج (على سبيل المثال في الصين).

هل تتوفر تحاليل الكشف عن التهاب الكبد الفيروسي في مختبرات دلتا؟

بكل تأكيد. تتوفر في مختبرات دلتا مختلف أنواع التحاليل لجميع أنواع التهاب الكبد الفيروسي، إلى جانب مجموعة كبيرة من التحاليل الطبية المختلفة المساعدة في التشخيص والمراقبة. تتضمن التحاليل الطبية المتوفرة تحليل وظائف الكبد كاملة وهي ( AL – AST – الفوسفاتاز القلوية AlkP غاما Gt, البيليروبين المباشر D Bil – البيليروبين الكليTBil- البروتين الكليT pro, عيار الألبومين – زمن البروترومبين ) بالإضافة إلى تحليل عيار الأضداد لالتهاب الكبد A. كما تتوفر في مختبرات دلتا الطبية تحاليل المادة الوراثية الخاصة بفيروس الكبد الوبائي بتقنية البوليميراز PCR وذلك بالطريقتين الكمية والرقمية. بالإضافة لذلك، تتوفر تحاليل الكشف عن فيروسات الكبد الوبائي بشكل منفرد أو عن طريق باقات مثل باقة الأمراض المعدية. نتمنى لكم في مختبرات دلتا الطبية، دوام الصحة والعافية، كما نؤكد على أنه يمكنكم الاستفادة من الباقات الدائمة للاطمئنان على صحتكم العامة، مثل: باقة الفحص الشامل وباقة الأمراض السارية.

المراجع

Centers for Disease Control and Prevention. Viral Hepatitis. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. What is viral hepatitis? World Health Organization. What is Hepatitis? American Liver Foundation. Hepatitis-The Silent Epidemic.