Categories: الأمراض

by user

Share

Categories: الأمراض

إعداد user

شاركها مع أصدقائك

سكري الحمل
سكري الحمل هو أحد الهواجس التي تتسائل عنها الكثير من النساء الحوامل، وذلك لما له من خطورة على صحة الأم والجنين ما لم يتم ضبط مستويات سكر الدم لدى الأم ، الذي قد ينتج عن تداخل عمل الهرمونات مع الأنسولين مما يؤدي إلى الإصابة بسكري الحمل. في المقال التالي سنتحدث عن سكري الحمل وأعراض سكر الحمل وأسبابه وعلاجه وتحليله وطرق الوقاية وغيرها الكثير من التساؤلات التي تشغل بال السيدات الحوامل.

ما هو سكري الحمل ؟

سكري الحمل (GD) هو أحد أنواع مرض السكري الذي يتطور أثناء الحمل عندما ترتفع مستويات السكر في الدم بشكل كبير، حيث يظهر عادةً في منتصف فترة الحمل ما بين الأسبوع 24 و 28. تواجه المريضات المصابات بداء السكري من النوع الأول و السكري النوع الثاني تحديات خاصة بهنّ عندما يتعلق الأمر بالحمل.

ما هي نسبة الإصابة بسكري الحمل أثناء الحمل؟

يصاب ما بين 2% إلى 10% من النساء الحوامل بسكري الحمل.

ما هي أسباب سكري الحمل؟

يحدث سكري الحمل بسبب التغيرات الهرمونية والطريقة التي تحول بها أجسامنا الطعام إلى طاقة. يقوم هرمون يسمى الأنسولين بتفكيك الجلوكوز (السكر) من الطعام ويوصله إلى خلايا الجسم، يحافظ الأنسولين على مستوى الجلوكوز في الدم عند مستوى صحي، ولكن إذا لم يعمل الأنسولين بشكل صحيح أو لم يكن لدى الجسم ما يكفي منه، فإن السكر يتراكم في الدم ويؤدي إلى الإصابة بمرض السكري. خلال فترة الحمل، يمكن أن تتداخل الهرمونات مع طريقة عمل الأنسولين، قد لا ينظم مستويات السكر في الدم كما هو مفترض مما قد يؤدي إلى الإصابة بسكر الحمل. بالإضافة لذلك، قد تلعب الجينات وزيادة الوزن (مؤشر كتلة الجسم أكبر من 25) دوراً أيضاً.

ما هي عوامل خطر الإصابة بسكري الحمل؟

يمكن أن يتطور سكر الحمل لدى أي سيدة أثناء الحمل، لكن السيدات اللواتي تزيد أعمارهن عن 25 عاماً، واللواتي ينحدرن من جنوب وشرق آسيا أو من أصل إسباني أو أمريكي أصلي أو من جزر المحيط الهادئ يكنّ أكثر عرضة للإصابة به. وتشمل العوامل الأخرى التي قد تزيد من فرص الإصابة بسكر الحمل ما يلي:
  1. أمراض القلب.
  2. ارتفاع ضغط الدم.
  3. قلة النشاط والحركة.
  4. السمنة.
  5. التاريخ الشخصي أو العائلي للإصابة بالسكري الحملي.
  6. متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS).
  7. ولادة سابقة لطفل يزن أربعة كيلوجرام أو أكثر.

ما هي أعراض سكري الحمل؟

إن أعراض سكري الحمل غير ظاهرة بشكل ثابت، لكن قد يعاني بعض الناس من:
  1. كثرة التبول.
  2. الغثيان.
  3. العطش.
  4. التعب.

ما هي العلامات التحذيرية لمرض سكري الحمل؟

عادةً لا توجد علامات تحذيرية لمرض سكر الحمل، حيث تكون الأعراض خفيفة، وغالباً ما تمر دون أن يلاحظها أحد حتى يتم اختبار مرض السكري في الثلث الثاني من الحمل.

هل النظام الغذائي هو السبب الرئيسي لسكري الحمل ؟

يمكن أن يكون النظام الغذائي عاملاً مساهماً في الإصابة بسكر الحمل، إلا أن النظام الغذائي لوحده لا يعد سببا كافيا للإصابة بمرض السكري. يحدث سكري الحمل عندما تمنع هرمونات المشيمة القدرة على استخدام الأنسولين أو إنتاجه. يمكنك المساعدة في السيطرة على سكر الحمل عن طريق تناول الأطعمة الصحية التي لا تتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى مستويات غير آمنة.

متى يجرى تحليل سكر الحمل؟

يقوم مقدم الرعاية الصحية بإجراء تحليل سكر الحمل في الأسابيع 24 إلى 28 من الحمل. ففي هذه المرحلة، يبدأ إنتاج الهرمونات من المشيمة، ويمكن أن تتداخل هذه الهرمونات مع الأنسولين.

كيف يتم تشخيص سكر الحمل؟

  • تحليل الهيموغلوبين الجلوكوزي التراكمي A1C:
يقيس اختبار A1C متوسط ​​مستوى السكر في الدم خلال الشهرين أو الثلاثة أشهر الماضية. A1C أقل من 5.7٪ طبيعي. A1C بين 5.7 و 6.4٪ يشير إلى بداية الإصابة بالسكري (عدم تحمل السكر). A1C 6.5٪ أو أعلى يشير إلى الإصابة بداء السكري.
  • تحليل سكر الدم الصيامي:
يقيس هذا الاختبار نسبة السكر في الدم بعد صيام ليلة كاملة. مستوى السكر الطبيعي في الدم الصائم 99 مجم / ديسيلتر أو أقل. يشير المستوى من 100 إلى 125 مجم / ديسيلتر إلى بداية الإصابة بالسكري (عدم تحمل السكر). القيم الأعلى من 126 مجم / ديسيلتر تشير إلى الإصابة بداء السكري.
  • تحليل سكر الدم العشوائي:
يقيس هذا نسبة السكر في الدم في وقت الاختبار دون صيام مسبق. يشير مستوى السكر في الدم الذي يبلغ 200 مجم / ديسيلتر أو أعلى إلى الإصابة بداء السكري. ويمكن القيام بالاختبارات الإضافية التالية للتأكد من تشخيص سكري الحمل وذلك على جزأين:
  1. اختبار تحدي الجلوكوز: يتم شرب سائل يحوي على نسبة معينة من السكر وبعد حوالي ساعة سيتم إجراء فحص دم للتحقق من مستوى السكر في الدم، إذا كان مستوى السكر في الدم مرتفعًاً فسيقوم مقدم الرعاية الصحية بإجراء اختبار تحمل الجلوكوز.
  2. اختبار تحمل الجلوكوز: يتم إجراء اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم فقط إذا كانت نتائج اختبار التحدي غير عادية. بالبداية يجب الصيام لثماني ساعات قبل اختبار التحمل، ثم يقوم مقدم الرعاية الصحية بسحب الدم قبل وعلى فترات زمنية مدتها ساعة أو ساعتين أو ثلاث ساعات بعد شرب سائل حلو، يمكن أن يؤكد اختبار التحمل تشخيص سكري الحمل.

ما أهمية علاج سكر الحمل؟

يمكن أن يؤدي سكري الحمل إلى مضاعفات للأم وللجنين إذا ترك دون علاج، حيث يزيد من خطر ما يلي:
  1. الحاجة للولادة القيصرية إذا كان حجم الجنين كبيراً جداً.
  2. تسمم الحمل (ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل).
  3. داء السكري من النوع 2.

كيف يؤثر سكري الحمل على الطفل؟

إذا كانت الحامل مصابة بسكر الحمل فإن الطفل أكثر عرضة للإصابة بما يلي:
  1. زيادة الوزن عند الولادة (وزن أربعة كيلوجرام أو أكثر).
  2. مشاكل في التنفس عند الولادة.
  3. نقص سكر الدم وهذا يمكن أن يسبب نوبات عند الأطفال حديثي الولادة.
  4. البدانة.
  5. الولادة المبكرة.
  6. مرض السكري من النوع 2 في وقت لاحق من الحياة.

كيف يمكن التعامل مع سكري الحمل؟

تحتاج الحامل إلى فحوصات متكررة أثناء الحمل، حيث يقوم مقدم الرعاية الصحية بفحص مستويات السكر في الدم بانتظام. وقد تحتاج الحامل إلى مراقبة نسبة السكر في الدم في المنزل باستخدام أداة تسمى مقياس الجلوكوز. كما يحتاج بعض الأشخاص إلى أدوية مثل الأنسولين. إلا أنه من الممكن الحفاظ على مستويات السكر في الدم الطبيعية بمجرد تغيير النظام الغذائي وممارسة الرياضة.

كيف يمكن تغيير النظام الغذائي لمرض سكر الحمل؟

قد تحتاج الحامل إلى تعديل نظامها الغذائي للحفاظ على سكر الحمل تحت السيطرة، حيث يمكنها القيام ب:
  1. تجنب الوجبات السريعة والأطعمة المصنعة والمشروبات السكرية.
  2. اختيار توازن صحي بين البروتينات والكربوهيدرات والألياف والدهون.
  3. تناول وجبات أصغر.
  4. جدولة وجبات الطعام في نفس الوقت كل يوم.

كيف يمكن ممارسة الرياضة بأمان أثناء الحمل؟

تساعد التمارين الرياضية الجسم على استخدام المزيد من الجلوكوز مما قد يخفض نسبة السكر في الدم، ويجب اتباع خطة تمارين رياضية أثناء الحمل تتناسب مع:
  1. العمر.
  2. مستوى اللياقة البدنية قبل الحمل.
  3. الصحة العامة.
  4. الوزن.

كيف يمكن الوقاية من سكري الحمل؟

لا يمكن الوقاية منه تماماً أذا كان هنالك استعداد جيني ، ولكن يمكن اتخاذ خطوات لتقليل المخاطر حيث إن تناول نظام غذائي متوازن وممارسة التمارين الرياضية بانتظام قبل وأثناء الحمل هو أفضل طريقة لتقليل خطر الإصابة بسكري الحمل.

هل يمكن الحصول على حمل صحي مع سكري الحمل؟

نعم، لا يزال بإمكان الحامل التمتع بحمل صحي وطفل سليم إذا كانت مصابة بسكر الحمل. حيث أن هذا المرض هو حالة قابلة للعلاج ويمكن التحكم فيها بدرجة كبيرة للتمتع برحلة حمل مريحة وصحية وضمان صحة الجنين.

هل يختفي سكري الحمل بعد الولادة؟

يجب أن تنخفض مستويات السكر في الدم بعد الولادة عندما تعود مستويات الهرمونات إلى وضعها الطبيعي، لكن حوالي 50% من المصابات بسكري الحمل يصبن بمرض السكري من النوع الثاني في وقت لاحق من الحياة. قد يوصي مقدم الرعاية الصحية بإجراء اختبارات الجلوكوز في الدم كل 6 إلى 12 أسبوعاً بعد الولادة لمراقبة مرض السكري.

هل يتوفر تحليل سكر الحمل في مختبرات دلتا الطبية؟

بكل تأكيد يتوفر تحليل سكر الحمل إلى جانب جميع أنواع تحاليل السكر في الدم في مختبرات دلتا الطبية، حيث يمكن الحصول عليها عن طريق أحد فروع مختبرات دلتا في السعودية أو عن طريق خدمة السحب المنزلي التي توفرها مختبرات دلتا مجاناً، مع ضمان الحصول على نتائج دقيقة وموثوقة.

المراجع

American College of Obstetricians and Gynecologists. Gestational Diabetes.  American Diabetes Association. Gestational Diabetes. American Pregnancy Association. Glucose Tolerance Test. Centers for Disease Control and Prevention. Gestational