Categories: الأمراض

by user

Share

Categories: الأمراض

إعداد user

شاركها مع أصدقائك

ما هي الإعاقة العقلية وأسبابها وأنواعها وطرق علاجها

من المفاهيم الخاطئة الشائعة أن الإعاقة العقلية هي مجرد انخفاض في معدل الذكاء. وواقع الحال أن بعض الأشخاص يتمتع بمعدل ذكاء متوسط ​​أو أعلى من المتوسط، ولكن لديهم مشكلة في القدرات الأخرى الضرورية للحياة اليومية، بينما يتمتع أشخاص آخرون بمعدلات ذكاء أقل من المتوسط ​​ولكن لديهم مهارات وقدرات قوية بما يكفي، بحيث لا يستوفون معايير الإعاقة العقلية أو يستوفون معايير شكل أخف من الإعاقة العقلية مما يشير إليه اختبار الذكاء.

تؤدي الإعاقة الذهنية لصعوبات في الحياة اليومية أو صعوبات تعلم وتطور، لذا سنتعرف في هذا المقال على مفهومها وأنواعها وطرق تشخيصها وعلاجها.

ما هو تعريف الإعاقة العقلية؟

تحدث الإعاقة العقلية عندما تؤثر قيود في القدرات العقلية على الذكاء والتعلم ومهارات الحياة اليومية.

يمكن أن تختلف آثار هذه الإعاقات على نطاق واسع، حيث يعاني بعض الأشخاص من تأثيرات طفيفة، بينما يعاني البعض الآخر من آثار شديدة ويحتاجون إلى المساعدة والدعم مدى الحياة.

على الرغم من أن السبب الدقيق للإعاقة العقلية غير معروف بالنسبة للعديد من الأفراد، إلا أن العديد من حالات الإعاقة العقلية تحدث بسبب الاختلافات في نمو الدماغ؛ وفي حالات أقل شيوعاً يمكن أن تتطور بسبب تلف الدماغ الناتج عن مرض أو إصابة أو أحداث أخرى عندما يكون عمر الشخص أقل من 18 عاماً.

ما مدى شيوع الإعاقة العقلية؟

في جميع أنحاء العالم يؤثر هذا المرض على 1% إلى 3% من الأطفال وهو أكثر شيوعاً قليلاً عند الذكور.

ما هي أعراض الإعاقة العقلية ؟

تدور أعراض الإعاقة العقلية حول الصعوبات في مجموعات المهارات المختلفة بما في ذلك المهارات الأكاديمية والمهارات الاجتماعية والمهارات المنزلية، وتؤثر على:

  • الأعراض المرتبطة بالذكاء:

“الذكاء” هو المصطلح الشامل للقدرة على فهم العالم والتفاعل معه، فهو يتجاوز مهارات اللغة والرياضيات التقليدية التي يقيسها اختبار الذكاء.

يمكن أن تعني أعراض الإعاقة العقلية المرتبطة بالذكاء أياً مما يلي:

  • تأخر أو تباطؤ التعلم من أي نوع (كما هو الحال في المدرسة أو من تجارب الحياة الواقعية).
  • تباطؤ سرعة القراءة.
  • صعوبات في التفكير والمنطق.
  • مشاكل في الحكم والتفكير النقدي.
  • صعوبة في استخدام قدرات حل المشكلات والتخطيط.
  • التشتت وصعوبة التركيز.
  • السلوكيات التكيفية:

تدور السلوكيات التكيفية حول القدرات والمهارات المكتسبة التي يحتاجها الشخص للعيش بشكل مستقل، ويمكن أن تعني أعراض القيود المتعلقة بالسلوك التكيفي أياً مما يلي:

  • بطء تعلم التدريب على استخدام المرحاض وأنشطة الرعاية الذاتية (الاستحمام وارتداء الملابس وما إلى ذلك).
  • تباطؤ التنمية الاجتماعية.
  • الخوف من الأشخاص الجدد أو عدم وجود الخوف على الإطلاق (الافتقار إلى سلوكيات “الخطر الغريب”).
  • صعوبة في تعلم كيفية القيام بالأعمال المنزلية أو غيرها من المهام الشائعة.
  • صعوبة في فهم مفاهيم مثل إدارة الوقت أو المال.
  • الحاجة إلى مساعدة في إدارة مواعيد الرعاية الصحية أو الأدوية.
  • صعوبة في فهم الحدود الاجتماعية.
  • صعوبة أو فهم محدود للتفاعلات الاجتماعية بما في ذلك الصداقات والعلاقات الرومانسية.

ما هي أسباب الإعاقة العقلية؟

يمكن أن تحدث الإعاقة العقلية لأسباب عديدة ويشك الخبراء أيضاً في أنه في كثير من الحالات هناك أسباب متعددة وعوامل مساهمة.

يمكن أن تؤثر الأسباب والعوامل المساهمة على تطور الإعاقة العقلية قبل أو أثناء الولادة أو خلال السنوات الأولى من الطفولة.

تشمل أسباب ما قبل الولادة أو العوامل المساهمة ما يلي:

  • الوراثة: تحدث العديد من الحالات التي تسبب الإعاقة العقلية بسبب الطفرات الجينية وبعض هذه الطفرات يمكن أن تنتقل من جيل إلى جيل، تشمل الأمثلة متلازمة داون أو متلازمة X الهش أو متلازمة برادر-ويلي.
  • الالتهابات: يمكن لبعض أنواع العدوى مثل داء المقوسات والحصبة الألمانية أن تؤثر على نمو الجنين مما يؤدي إلى حالات يمكن أن تسبب الإعاقة العقلية مثل الشلل الدماغي.
  • حالات طبيه: وجود حالات طبية معينة أثناء الحمل يمكن أن يسبب اختلافات في نمو الجنين ويمكن أن يؤدي ذلك لاحقاً إلى الإعاقة العقلية، وتشمل الأمثلة الحالات الهرمونية مثل قصور الغدة الدرقية.
  • الكحول والتبغ وبعض الأدوية والتعرض للإشعاع.

تشمل الأسباب التي يمكن أن تحدث أثناء الولادة ما يلي:

  • نقص الأكسجين (نقص الأكسجة).
  • الولادة المبكرة.
  • أنواع أخرى من إصابات الدماغ أثناء الولادة.

تشمل الأسباب التي يمكن أن تحدث خلال مرحلة الطفولة المبكرة ما يلي:

  • إصابات أو حوادث: يمكن أن تسبب الإعاقة العقلية إذا أدت إلى تلف في الدماغ.
  • التعرض للمواد السامة: يمكن للمعادن الثقيلة مثل الرصاص والزئبق أن تلحق الضرر بالدماغ وتسبب الإعاقة العقلية.
  • الالتهابات: يمكن أن تسبب حالات العدوى الشائعة التي تنتشر إلى الجهاز العصبي مثل الحصبة أو التهاب السحايا إلى إعاقة ذهنية.
  • أورام الدماغ: وهذا يشمل السرطانات والأورام الحميدة.

ما هي الحالات التي يمكن أن تحدث مع الإعاقة العقلية؟

العديد من الاختلافات في الدماغ التي تسبب أو تساهم في الإعاقة العقلية يمكن أن تسبب أيضاً أو تساهم في حالات أخرى أو مشكلات تتعلق بالصحة العقلية.

تتضمن بعض الحالات الصحية الطبية والعقلية التي يمكن أن تحدث جنباً إلى جنب مع الإعاقة العقلية (ولكن يمكن أن تحدث أيضاً لدى فرد لا يعاني من إعاقة ذهنية) ما يلي:

  • اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD).
  • اضطراب طيف التوحد.
  • اضطرابات السيطرة على الانفعالات.
  • اضطرابات المزاج، وخاصة اضطرابات القلق والاكتئاب.
  • اضطرابات الحركة.

ما هي طرق تشخيص الإعاقة الذهية ؟

عادةً ما يكون تشخيص الإعاقة العقلية عملية تستغرق خطوات متعددة، وذلك لأن تشخيصها يتطلب تقييم الذكاء والقدرات على السلوك التكيفي.

بالإضافة إلى اختبارات وتقييمات الذكاء والسلوكيات التكيفية، يمكن أن تساعد العديد من الاختبارات المعملية والتشخيصية والتصويرية في التشخيص.

تعتمد الاختبارات المحتملة على الأعراض، ويمكن أن يساعد الاختبار مقدم الخدمة على تحديد السبب الأساسي مما قد يساعد في توجيه العلاج.

تشمل الاختبارات المحتملة ما يلي:

  • التحاليل المخبرية للدم والبول وغيرها، حيث يمكن أن تحدد هذه الاختبارات الأسباب الكامنة وراء الإعاقة العقلية أو الحالات ذات الصلة.
  • الاستشارة الوراثية حيث يمكن أن يساعد تحديد الحالات الوراثية التي تسبب الإعاقات العقلية أو تساهم فيها في منع أو الحد من المضاعفات المرتبطة بهذه الحالات الأساسية.
  • التصوير للدماغ مفيد بشكل خاص في تحديد الحالات التي تنطوي على اختلافات في بنية الدماغ.

 

ما هي طرق علاج الإعاقة العقلية؟

لا توجد طريقة لعلاج الإعاقة العقلية بشكل مباشر لكن مع العلاج الجيد يمكن للأشخاص ذوي الإعاقة العقلية أن يتمتعوا بنوعية حياة جيدة، حيث تركز العلاجات على المساعدة في السلوكيات التكيفية والمهارات الحياتية.

تشمل أنواع العلاج ما يلي:

  • دعم التعليم ووضع خطط وبرامج خاصة لهؤلاء الأشخاص.
  • الدعم السلوكي.
  • التدريب المهني حيث يمكن أن يساعد ذلك الأشخاص ذوي الإعاقات العقلية على تعلم المهارات المتعلقة بالعمل.
  • يمكن أن تساعد الأدوية المختلفة في علاج الحالات المرتبطة بالإعاقة العقلية أو التي تحدث معها.
  • الدعم المجتمعي وتقديم العون والمساعدة لهؤلاء الأشخاص.

هل يمكن الوقاية من الإعاقة؟

في معظم الأحيان لا يستطيع الخبراء الإشارة إلى سبب واحد محدد للإعاقة العقلية لتجنبه ولكن قد يكون من الممكن تقليل المخاطر التي يتعرض لها الطفل أثناء الحمل أو عندما يكون صغيراً عن طريق:

  • اتباع توصيات مقدم الرعاية الصحية بشأن تناول الأدوية أثناء الحمل والحصول على جميع التطعيمات الموصى بها (أثناء الحمل وطوال حياة الطفل).
  • الحد من التعرض للكحول والأدوية بدون وصفة طبية والتبغ والسموم البيئية مثل الرصاص.
  • التحدث مع مقدم الخدمة حول الاستشارة الوراثية قبل الحمل إذا كان لدى الوالدين تاريخ عائلي من الحالات التي يمكن أن تسبب الإعاقة العقلية.

هل يعتبر اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه إعاقة ذهنية؟

لا . إن اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD) والإعاقة العقلية هما حالتان مختلفتان، لكن قد يتشاركان في أعراض معينة عند نفس المريض.

 

وفي هذا السياق، تساهم مختبرات دلتا الطبية من خلال توفير باقات التحاليل الطبية المختلفة، في تسهيل القدرة على تشخيص حالات الإعاقة لا سيما لدى الأم الحامل، مثل تحاليل nipt التي تساهم في كشف التشوهات والأمراض الجينية التي قد تؤدي في بعض الحالات إلى وجود إعاقة دائمة أو مؤقتة.

للحصول على تلك التحاليل، يمكن زيارة أقرب فرع من فروع مختبرات دلتا في السعودية، أو من خلال طلب خدمة السحب المنزلي التي تقدمها مختبرات دلتا مجاناً، مع ضمان الحصول في كل الحالات على أفضل النتائج وأكثرها دقة.

المراجع

Eunice Kennedy Shriver National Institute of Child Health and Human Development. About Intellectual and Developmental Disabilities (IDDs) 

Kalin NH. New Findings Related to Cognition, Intellectual Disability, Dementia, and Autism

Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders, Fifth Edition, Text Revision (DSM-5-TR®)