Categories: الأمراض

by user

Share

Categories: الأمراض

إعداد user

شاركها مع أصدقائك

قرحة المعدة
قرحة المعدة هي المرض الذي يشتكي عدد كبير من الناس منه، وهو ما يعبر عنه بوجود آلام في المعدة لها علاقة بتناول بعض أنواع الطعام أو الأدوية أو التعرض للتوتر. سنتعرّف معاً في هذا المقال على قرحة المعدة، ما هي؟ ما هي أعراضها؟ ما هي أسبابها؟ كيف يتمّ تشخيصها؟ وكيف يتمّ علاجها؟

ما هي قرحة المعدة؟

قرحة المعدة هي قرحة مفتوحة تظهر في بطانة المعدة كما يمكن أن تحدث في الاثني عشر (الجزء الأوّل من الأمعاء الدّقيقة). قرحة الاثني عشر وقرحة المعدة كلاهما نوعان من القرحة الهضميّة، حيث يساهم أنزيم الببسين – وهو أحد العصارات الهضميّة الموجودة في المعدة -التّي تتسرّب أحياناً إلى الاثني عشر – في حدوث القرحة الهضمية. وتحدث القرحة الهضمية عندما تتآكل البطانة المخاطيّة الواقية في المعدة والاثني عشر ممّا يعرضها لأحماض المعدة والإنزيمات الهضمية وتسبب تآكل جدران المعدة والاثني عشر، يؤدّي هذا في النّهاية إلى ظهور تقرّحات مفتوحة يهيّجها الحمض باستمرار. إذا تُركت دون علاج يمكن أن تبدأ في التّسبّب في مضاعفات خطيرة مثل النّزيف الدّاخليّ.

ما مدى انتشار قرحة المعدة؟

تقرّحات المعدة شائعة جداً، حيث تشير بعض التقديرات إلى أنّ شخصاً واحداً من كلّ 10 أشخاص سيصاب بالقرحة الهضميّة  في مرحلة ما من حياته، وذلك لأنّ العديد من الأسباب التّي تسهم بالإصابة بها شائعة في الحياة. لحسن الحظّ أنه من السّهل تتبّع هذه الأسباب وعكس مسارها ممّا يساعد بمنح المريض فرصة للشفاء منها ويتيح لبطانة المعدة فرصة للإصلاح.

ما هي أسباب قرحة المعدة؟

هنالك سببان رئيسيان للإصابة بقرحة المعدة، ويعدان الأسباب الرئيسية، وهما:
  1. عدوى الملتوية البوابية H.pylori (جرثومة المعدة) :
تصيب هذه العدوى البكتيريّة الشّائعة التي تسمى بجرثومة المعدة ما يصل إلى نصف الأشخاص في جميع أنحاء العالم، وتعيش في المقام الأوّل في المعدة وعند الكثير من النّاس لا يبدو أنّها تسبّب مشاكل حيث أنّ أجهزة المناعة في الأمعاء تبقيها تحت السّيطرة، لكن جزءً من المصابين لديهم فرط في نموّ الملتوية البوابية. تستمرّ البكتيريا في التّكاثر وتتغذّى على بطانة المعدة، وتسبّب التهاباً مزمناً ومرض القرحة الهضميّة، وترتبط عدوى الملتوية البوابية بحوالي 60٪ من قرحة الاثني عشر و40٪ من قرحة المعدة.
  1. الإفراط في استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية:
يرمز NSAID إلى العقاقير غير الستيروئيدية المضادّة للالتهابات، وتشمل هذه الأدوية المسكّنات الشّائعة التّي لا تستلزم وصفة طبية مثل النابروكسين، الأسبرين ، البروفين ، الأيبوبروفين والديكلوفيناك. تساهم مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية في حدوث القرحة بعدّة طرق، فهي تهيّج بطانة المعدة عند التّلامس؛ يصاب ما يصل إلى 30٪ من الأشخاص الذّين يتناولون مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية بانتظام بقرحة هضميّة، ويسبّب الإفراط في استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية ما يصل إلى 50٪ من جميع القرحات الهضمية. كما تشمل الأسباب الأقل شيوعًا للإصابة بقرحة المعدة ما يلي:
  1. متلازمة زولينجر إليسون: وهي حالة نادرة تجعل المعدة تفرز الكثير من حمض المعدة.
  2. ضغوط فسيولوجيّة شديدة: يمكن أن يؤدّي المرض أو الحروق أو الإصابات الشّديدة إلى تقرّحات الإجهاد في المعدة، حيث يغيّر الإجهاد الفسيولوجيّ توازن درجة الحموضة في الجسم ويزيد من حمض المعدة. وتتطوّر قرح الإجهاد بسرعة كبيرة استجابةً للإجهاد بعكس قرح المعدة الطّبيعيّة التّي تتطوّر تدريجيّاً.

ما هي أعراض مرض القرحة الهضمية؟

لا تسبّب بعض القرحات الهضمية أعراضاً؛ وتسمّى “القرحة الصامتة”، لكن الأعراض التّالية شائعة مع قرحة الاثني عشر والمعدة:
  1. ألم حارق في المعدة.
  2. انتفاخ المعدة.
  3. عسر الهضم وخاصّةً الأطعمة الدّهنيّة.
  4. استفراغ وغثيان.

ما هي طبيعة ألم قرحة المعدة؟

الأعراض التّقليديّة للقرحة الهضمية هي آلام المعدة وعسر الهضم، حيث يصف المريض ألم القرحة بالحرقان أو ألم داخل المعدة، قد يتحسّن مؤقّتاً عند تناول الطّعام أو الشّراب أو عند تناول دواء مضادّ للحموضة لتقليل حمض المعدة. قد يشعر المريض ببعض السوء بين الوجبات وفي اللّيل عندما يتراكم حمض المعدة دون طعام للهضم.

ما الفرق بين قرحة والتهاب المعدة؟

يشترك التهاب المعدة وقرحة المعدة في العديد من الأعراض وغالباً ما يسيران جنباً إلى جنب، يمكن أن يكون التهاب المعدة مقدّمة لقرحة المعدة لأنّهما يشتركان بنفس الأسباب بما في ذلك عدوى الملتوية البوابية وتآكل الأغشية المخاطية. يمكن أن يسبّب كلّ من التهاب المعدة وقرحة المعدة آلاماً في المعدة بالإضافة إلى أعراض عسر الهضم عادةً.

كيف يمكن التّمييز بين ألم القرحة وحرقة المعدة؟

قد يشبه ألم القرحة في منطقة المعدة إلى حدّ كبير حرقة المعدة، غالباً ما يوصف بأنّه نوع من الألم الحارق. عادةً يكون ألم القرحة موضعيّاً في موقع القرحة في المعدة أو الأمعاء الدّقيقة بينما تغطّي الحموضة المعدية مساحة أوسع وتميل إلى الارتفاع في الصّدر، ومع ذلك يمكن أن يصاب المريض بالحموضة وألم القرحة في نفس الوقت.

ما الذّي يسبّب أعراض قرحة المعدة؟

تتهيج قرحات المعدة بسبب حمض المعدة، يلاحظ بعض النّاس هذا التّهيّج أكثر بعد تناول الطّعام ويلاحظه البعض أكثر على معدة فارغة، هناك أيضاً بعض المهيّجات التّي يبدو أنّها تجعل أعراض القرحة أكثر سوءً وتجعل علاجها أكثر صعوبة مثل التّدخين والكحول.

ما هي المضاعفات المحتملة لمرض القرحة الهضمية؟

قد تسبّب القرحة التّي تُترك دون علاج مضاعفات خطيرة، مثل:
  1. النّزيف الدّاخليّ: في حين أنّ معظم الأشخاص المصابين بالقرحة لا يعانون من نزيف إلّا أنّ هذا العرض هو أكثر المضاعفات شيوعاً التّي يمكن أن تحدث، إذ يمكن أن تسبّب قرحة النّزيف البطيء فقر الدم أو حتّى فقدان الدم الشّديد.
  2. الانثقاب: يمكن أن تتحوّل القرحة التّي يتآكلها الحمض باستمرار إلى ثقب في جدار المعدة أو الأمعاء، وهو مؤلم للغاية وخطير، لأنّه يسمح للبكتيريا من الجهاز الهضميّ بدخول تجويف البطن مما قد يؤدّي إلى التهاب التّجويف البطنيّ ويسمى بالتهاب الصفاق، وقد ينتشر الالتهاب إلى الدّمّ ويسبّب حالة مهدّدة للحياة تسمّى بتعفّن الدّمّ.
  3. الانسداد: يمكن لقرحة في قناة البوّاب في المعدة أن تصبح عائقاً يمنع تدفّق الطّعام إلى الأمعاء الدّقيقة، وقد يحدث هذا بعد أن تلتئم القرحة حيث أن القرحات التّي مرّت بمرحلة الشّفاء قدتؤدي إلى تكوين نسيج ندبيّ يؤدّي لاحقاً إلى تضخّمها.
  4. سرطان المعدة: يمكن أن تصبح بعض قرح المعدة خبيثة بمرور الوقت، وتزداد احتماليّة حدوث ذلك عندما تكون القرحة ناتجة عن عدوى الملتوية البوابية، حيث تعدّ الملوية البوابية سبباً مساهماً في الإصابة بسرطان المعدة على الرّغم من عدم شيوعه كثيراً.

ما هي أعراض نزيف القرحة؟

نزيف القرحة لا يسبّب الألم دائماً، وفي بعض الأحيان تكون العلامات الأولى لقرحة النزيف هي علامات فقر الدم؛ وتشمل هذه:
  1. الدّوخة أو الدّوار.
  2. ضعف.
  3. تعب.
  4. ضيق في التّنفّس.
  5. دمّ في البراز.
  6. قيء دمويّ.
تتطلّب هذه الأعراض عناية طبّيّة عاجلة.

كيف يتمّ تشخيص قرحة المعدة؟

تؤخذ قصة المريض السّريريّة ويُسأل عن الأعراض والتاريخ الطبي والعائلي، كما يجب معرفة الأدوية التّي كان يتناولها المريض فقد يكون لها دور بالقرحة المعدية، ثمّ تجرى الفحوصات التّشخيصيّة المناسبة.

ما هي تحاليل تشخيص قرحة المعدة؟

  1. تحاليل الدم:
  • تحليل الدّمّ للأجسام المضادّة لجرثومة المعدة IgM:
هو تحليل دمّ يستخدم للكشف عن وجود الأجسام المضادّة من نوع IgM لجرثومة المعدة، كما يمكن البحث أن أجسام مضادّة أخرى لجرثومة المعدة IgA وIgG، النّتيجة السّلبيّة تشير إلى عدم الإصابة بجرثومة المعدة والنّتيجة الإيجابيّة تشير للإصابة بجرثومة المعدة.
  • تحليل صورة الدم CBC:
يستخدم هذا التّحليل لمعرفة قيمة الهيموغلوبين في الجسم للكشف عن وجود نزف من القرحة المعدية، حيث ينخفض الهيموغلوبين في حالة النّزيف.
  1. اختبار التّنفس:
في هذا الاختبار يقوم المريض بالزّفير في كيس قبل وبعد شرب محلول يحوي نظائر اليوريا الكربونيّة، يقيس الاختبار كمّيّة ثاني أكسيد الكربون المنبعثة في الأنفاس قبل شرب المحلول وبعده؛ والمستوى الأعلى بعد شرب المحلول يعني وجود بكتيريا الملتوية البوابية حيث أنّه في حال الإصابة بجرثومة المعدة يتمّ تحويل اليوريا إلى ثاني أكسيد الكربون.
  1. اختبار البراز:
يبحث هذا الاختبار عن دليل على بكتيريا الملتوية البوابية في عيّنة البراز. 4. التّنظير الهضميّ العلويّ: يعدّ فحص التنظير العلويّ مناسباً لأنّه يسمح لمقدّمي الرّعاية الصّحّيّة برؤية ما بداخل الجهاز الهضميّ وأيضاً يسمح بأخذ عيّنة من الأنسجة لتحليلها في المختبر. 5. التصوير المقطعيّ المحوسب CT: قد يوصي مقدّم الرّعاية الصّحّيّة بإجراء فحص بالأشعّة المقطعيّة إذا كان بحاجة لرؤية الأعضاء بمزيد من التّفاصيل، حيث يمكن أن يُظهر التّصوير المقطعيّ المحوسب المضاعفات مثل وجود ثقب في جدار المعدة أو الأمعاء.

كيف يتمّ علاج قرحة المعدة؟

يمكن أن تلتئم القرحة إذا تم الابتعاد عن مسبباتها، حيث يعالج مقدّمو الرّعاية الصّحّيّة القرحة غير المعقّدة بمزيج من الأدوية لتقليل حمض المعدة وتغطية وحماية القرحة أثناء الشّفاء وقتل أيّ عدوى بكتيريّة  موجودة، وقد تشمل الأدوية:
  1. المضادّات الحيويّة: عادةً ما يتمّ وصف نوعين من المضادّات الحيويّة، من بين الخيارات الشّائعة أموكسيسيلين وكلاريثروميسين وميترونيدازول والتتراسيكلين.
  2. مثبّطات مضخّة البروتون: تشمل مثبّطات مضخّة البروتون المستخدمة بشكل شائع لانزوبرازول وأوميبرازول وبانتوبرازول ورابيبرازول وإيزوميبرازول.
  3. البزموت سبساليسيلات: في بعض الأحيان يضاف هذا الدّواء إلى المضادّات الحيويّة بالإضافة إلى تركيبات مثبّطات مضخة البروتون المذكورة أعلاه لحماية بطانة المعدة.
  4. حاصرات مستقبلات الهيستامين (حاصرات H2): تقلّل هذه الأدوية من حموضة المعدة عن طريق منع المادّة الكيميائيّة الهيستامين المحرّض لإنتاج حمض المعدة، تشمل حاصرات H2 فاموتيدين وسيميتيدين ونيزاتيدين.
بينما يتمّ علاج معظم القرحات بنجاح بالأدوية، إلا أن بعض القرحات المعقّدةقد تتطلب الجراحة، حيث تحتاج القرحة التّي تنزف أو التّي اخترقت المعدة أو جدار الأمعاء إلى إصلاح جراحيّ، كما أن القرحة التّي تسبّب الانسداد لا بد أن تزال جراحيّاً. يمكن علاج القرحة التّي تستمرّ في العودة عن طريق الجراحة لقطع إمداد العصب إلى المعدة الذّي ينتج حمض المعدة.

متى يشعر المريض بالتّحسّن بعد العلاج؟

عند الالتزام بالأدوية الموصوفة من قبل الطّبيب وتجنّب العوامل المحرّضة لإنتاج الحمض في المعدة يحدث الشّفاء خلال أسابيع قليلة، وقد تستغرق الحالات الجراحيّة بضعة أسابيع أخرى. يكرّر مقدّم الرّعاية الصّحّيّة اختبار التّنفّس و / أو البراز بعد الانتظار لمدّة أسبوعين على الأقلّ بعد انتهاء العلاج بمثبّطات مضخّة البروتون وأربعة أسابيع بعد الانتهاء من العلاج بالمضادّات الحيويّة وذلك للتأكد من الشفاء.

هل يجب اتّباع نظام غذائيّ أثناء مرحلة استشفاء القرحة؟

من الجيّد تجنّب العوامل التّي قد تؤدّي إلى تفاقم القرحة وإطالة عمليّة الشفاء، لذا يجب تجنّب الأطعمة الحمضيّة بشكل مفرط بما في ذلك الحبوب ومنتجات الألبان واللّحوم، كما يجب تجنّب الكحوليات والكافيين أثناء الشّفاء.

كيف يمكن منع حدوث أو عودة قرحة المعدة؟

يجب التّقليل من استخدام مضادّات الالتهاب غير الستيروئيدية إن أمكن، كما يجب التّقليل من المهيّجات الأخرى التّي قد تساهم في زيادة حموضة المعدة أو تآكل بطانة المعدة بما في ذلك التّدخين وتعاطي الكحول.

هل يمكن أن تختفي قرحة المعدة من تلقاء نفسها؟

تتبع بعض القرح نمطاً مزمناً للشفاء مؤقّتاً من تلقاء نفسها ثم تعود، قد يحدث هذا إذا تمّ تقليل العوامل المساهمة في القرحة مثل استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية والتّدخين والكحول مؤقّتاً ثمّ استئنافها عند تحسّن الأعراض. لن تشفي القرحة تماماً حتّى يتمّ القضاء على المسبب، سواء كان ذلك استخداماً مزمناً لمضادّات الالتهاب غير الستيروئيدية أو عدوى الملتوية البوابية أو فرط نشاط المعدة.  

هل تتوفر تحاليل كشف قرحة المعدة في مختبرات دلتا ؟

بكل تأكيد، يتوفر في مختبرات دلتا الطبية جميع تحاليل تشخيص قرحة المعدة بالإضافة إلى عدة تحاليل مهمة في التقليل من مضاعفات قرحة المعدة والمساهمة في استشفاء المعدة من تحاليل حساسية الأطعمة وعدم تحمل الطعام و جينات الصحة واللياقة مع توفير متابعة طبية مع طبيب مختص باللياقة وأخصائية تغذية وذلك لتحسين جودة حياة المجتمع بشكل صحي. تقدم هذه التحاليل في جميع فروع مختبرات دلتا في السعودية، حيث يمكن للمريض التوجه إلى أقرب فرع مناسب له أو من خلال طلب خدمة السحب المنزلي التي توفرها مختبرات دلتا مجاناً.

المراجع

Merk Manual Consumer Version. Peptic Ulcer Disease National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. Peptic Ulcers (Stomach Ulcers).  American College of Gastroenterology. Peptic Ulcer Disease.