Categories: الأمراض

by user

Share

Categories: الأمراض

إعداد user

شاركها مع أصدقائك

ما هو مرض الزهري أو السفلس

قد يصاب الإنسان بمجموعة من الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي ومن ضمنها مرض الزهري (السفلس)،ولحسن الحظ أن مرض الزهري من الأمراض التي يمكن معالجتها، حيث أنه في بعض الأمراض الجنسية يصعب توفر العلاج النهائي لها.

لنعلم ما هو مرض الزهري (السفلس) وكيف يتم تشخيصه وعلاجه تابعوا معنا هذه المقالة التي نجيب فيها على الكثير من الأسئلة المتعلقة بالزهري.

ما هو مرض الزهري؟

مرض الزهري هو عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي (STI) وتنتشر عند ممارسة الجنس المهبلي أو الشرجي أو الفموي مع شخص مصاب بالعدوى.

يوجد بكتيريا تسبب هذا المرض تدعى اللولبية الشاحبة، حيث يمكن أن يؤدي الزهري غير المعالج إلى مشاكل صحية خطيرة بما في ذلك العمى وتلف الدماغ والقلب والعينين والجهاز العصبي.

ما هي مراحل مرض الزهري؟

يمكن أن يتطور الزهري خلال أربع مراحل مختلفة، تسبب العدوى أعراضاً مختلفة في كل مرحلة.

يكون الأشخاص معديين للغاية في المرحلتين الأولى والثانية ويمكنهم نقل العدوى بسهولة إلى شركائهم الجنسيين.

مراحل مرض الزهري هي: الزهري الابتدائي والثانوي والزهري الكامن والمتأخر (الثالثي).

  • الزهري الأولي:

تحدث المرحلة الأولى بعد أسبوعين إلى 12 أسبوعاً من الاتصال بشخص مصاب بالزهري.

خلال هذه المرحلة تظهر قرحة على الأعضاء التناسلية أو الفم، تكون القرحة صغيرة وعادةً ما تكون غير مؤلمة لذلك قد لا يعرف المريض بوجودها.

تختفي القرحة من تلقاء نفسها خلال بضعة أسابيع أو أشهر، ومع ذلك، فهذا لا يعني الشفاء، وإذا لم يتلقى المريض العلاج بالأدوية ستنتقل العدوى إلى المرحلة الثانية.

  • الزهري الثانوي:

بعد حوالي شهر إلى ستة أشهر من اختفاء قرحة الزهري يظهر طفح جلدي خشن، يمكن أن يغطي الطفح الجلدي الجسم بالكامل بما في ذلك راحة اليدين وأخمص القدمين.

الطفح الجلدي لا يسبب الحكة عادةً، وقد يكون مصاحباً لأعراض مثل:

  • حمى.
  • تعب.
  • القروح الشبيهة بالثآليل.
  • آلام العضلات.
  • فقدان الوزن.
  • الصداع.
  • تساقط الشعر.
  • تورم العقد الليمفاوية.
  • الزهري الكامن:

إذا لم يتلقى المريض العلاج خلال المرحلتين الأوليين فإن العدوى تنتقل إلى المرحلة الكامنة.

في هذه المرحلة لا توجد علامات أو أعراض خارجية للزهري، لكن يعاني بعض الأشخاص من نوبات احتدام خفيفة من وقت لآخر كما يمكن للعدوى أن تلحق الضرر بالقلب والعظام والأعصاب والأعضاء.

يمكن أن تستمر هذه المرحلة لمدة تصل إلى 20 عاماً.

  • الزهري المتأخر (الثالثي):

لا تتطو الأعراض بالنسبة للعديد من الأشخاص المصابين في المرحلة الكامنة؛ إما لأن العدوى تشفى من تلقاء نفسها، أو لأن الأعراض خفيفة جداً بحيث لا يمكن ملاحظتها.

يصل حوالي 20% من الأشخاص إلى مرحلة الزهري المتأخرة والتي تسبب مجموعة من المشاكل الصحية الخطيرة التي تحدث ببطء وتشمل:

  • تلف الدماغ والخرف ومشاكل الصحة المعرفية.
  • مرض قلبي.
  • اضطرابات الحركة ومشاكل العضلات.
  • تلف الأعصاب.
  • النوبات.
  • مشاكل في الرؤية بما في ذلك العمى.

ما هو مرض الزهري الخلقي؟

يحدث مرض الزهري الخلقي عندما تنقل المرأة الحامل العدوى إلى الجنين أثناء الحمل، حيث يسبب مرض الزهري الخلقي مشاكل صحية خطيرة (بما في ذلك الوفاة) عند الرضع والأطفال الصغار.

يجب أن يقوم مقدم رعاية الحمل بفحص الحامل بحثاً عن الأمراض المنقولة جنسياً في إحدى زيارات المتابعة قبل الولادة.

ما مدى شيوع مرض الزهري؟

العدوى أكثر شيوعاً بين الرجال ويتم تشخيص إصابة الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال (MSM) بمرض الزهري أكثر من أي مجموعة أخرى.

من قد يصاب بالزهري؟

يمكن لأي شخص نشط جنسياً أن يصاب بمرض الزهري لكن خطر الإصابة يكون أعلى إذا كان المريض:

  1. من ممارسي الجنس دون وقاية خاصة إذا كان لديه عدة شركاء.
  2. رجل يمارس الجنس مع الرجال (MSM).
  3. مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية.
  4. مارس الجنس مع شخص ثبتت إصابته بمرض الزهري.
  5. لديه إصابة بأمراض منقولة جنسياً أخرى مثل الكلاميديا ​​أو السيلان أو الهربس.

ما هي أعراض الزهري؟

تختلف أعراض الزهري تبعاً لمرحلة العدوى.

خلال المرحلة الأولى تظهر واحدة أو أكثر من القروح على الأعضاء التناسلية؛ قد لا يلاحظها المريض أو يخطئ في اعتبارها بثرة أو آفة جلدية أخرى.

خلال المرحلة الثانية قد يصاب المريض بطفح جلدي ويعاني من أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا مثل التعب والحمى والتهاب الحلق وآلام العضلات.

بعد المرحلة الثانية تختفي أعراض مرض الزهري (المرحلة الكامنة) وعدم ظهور الأعراض لا يعني أن العدوى قد اختفت، الشيء الوحيد الذي يعالج العدوى ويمنعها من التقدم هو العلاج بالأدوية.

ما هي الأعضاء التي تتأثر بمرض الزهري؟

يؤثر مرض الزهري على الجسم بالكامل، ومع ذلك فإن العلامة الأولى لمرض الزهري هي القرحة التناسلية وقد تظهر على الشفتين والفم.

ما هي أسباب الزهري؟

تسبب بكتيريا اللولبية الشاحبة مرض الزهري، ينشر الشخص المصاب البكتيريا عن طريق الجنس المهبلي أو الشرجي أو الفموي.

يمكن للبكتيريا أن تدخل الجسم عبر فتحة الشرج أو المهبل أو القضيب أو الفم أو الجلد، وتستمر البكتيريا في الانتشار في جميع أنحاء الجسم مما قد يؤدي في النهاية إلى تلف أعضاء معينة.

إلى متى تستمر العدوى لدى الشخص المصاب ؟

حتى لو لم تكن لدى المريض أعراض خارجية لمرض الزهري (مثل القرحة أو الطفح الجلدي) فإن العدوى تظل في الجسم حتى يتناول المضادات الحيوية.

وإذا كان الشخص مصاباً ولم يحصل على العلاج فيكون معدياً سواء لاحظ وجود قرحة أم لا.

هل يمكن أن يسبب الزهري مشاكل أثناء الحمل؟

نعم، إذا كانت الأم مصابةً بالزهري ولم تحصل على العلاج فيمكنها نقل العدوى إلى الطفل.

يموت ما يصل إلى 40٪ من الأطفال الذين يولدون لأمهات مصابات بالزهري غير المعالج بسبب العدوى.

يمكن أن يسبب الزهري أثناء الحمل أيضاً:

  1. الإجهاض.
  2. الولادة المبكرة.
  3. انخفاض الوزن عند الولادة (وزن أقل من2200 جم أو 5 أرطال عند الولادة).
  4. مشاكل في الحبل السري.
  5. ولادة جنين ميت.
  6. الوفاة خلال أول 28 يوماً من الحياة.

هذه المضاعفات المحتملة هي سبب أهمية الحضور للزيارات السابقة للولادة وإجراء اختبار الأمراض المنقولة جنسياً، لذا يؤدي العلاج قبل الأسبوع 26 من الحمل إلى أفضل النتائج.

ما هي المضاعفات الصحية للزهري؟

إذا لم يتلقى المريض العلاج وتقدم المرض إلى المرحلة الأخيرة من العدوى، فهو في خطر حدوث مضاعفات تهدد الحياة.

يزداد الضرر الذي يلحق بالجسم سوءاً كلما طالت مدة الإصابة به، ولهذا السبب من المهم جداً الحصول على العلاج على الفور.

يمكن أن يسبب الزهري غير المعالج العمى والشلل، كما قد يؤدي إلى مشاكل في القلب والدماغ والحبل الشوكي والأعضاء الأخرى.

كيف يتم تشخيص مرض الزهري؟

يسأل مقدم الرعاية الصحية عن التاريخ الجنسي بما في ذلك ما إذا كان المريض يمارس الجنس الآمن.

لاختبار الزهري سيقوم مقدم الخدمة بالفحص وأخذ عينة دم للبحث عن علامات العدوى والالتهاب، كما يتم البحث عن الاجسام المضادة التي ينتجها الجسم لمقاومة العدوى.

قد يقوم مزود الخدمة بإزالة بعض السوائل أو قطعة صغيرة من الجلد من قرحة الزهري وفحصها تحت المجهر.

كيف يتم علاج الزهري؟

يعالج مقدم الرعاية الصحية مرض الزهري بالمضادات الحيوية، والبنسلين هو الدواء الأكثر استخداماً لمرض الزهري.

يجب الانتهاء من تناول جميع المضادات الحيوية حتى لو اختفت القرحة أو الطفح الجلدي.

هل مرض الزهري قابل للشفاء 100%؟

نعم، يمكن لمقدم الرعاية الصحية علاج مرض الزهري بالمضادات الحيوية وتحقيق الشفاء التام للمريض.

كيف يمكن الوقاية من الإصابة بمرض الزهري؟

الطريقة الوحيدة للوقاية من الزهري (وغيره من الأمراض المنقولة جنسياً) هي الامتناع عن ممارسة الجنس خارج رباط الزوجيه وبشكل آمن.

إذا كان الشخص نشطاً جنسياً فيمكن تقليل خطر الإصابة بالعدوى عن طريق استخدام الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس.

هل يمكن الإصابة بمرض الزهري مرة أخرى بعد العلاج؟

نعم من الممكن أن يصاب الشخص بالعدوى مرة أخرى بعد العلاج ولهذا السبب من المهم ممارسة الجنس الآمن ضمن إطار الزوجية، وإجراء الاختبارات بشكل متكرر إذا كان لدى المريض خطر كبير للإصابة بالعدوى.

هل يتوفر تحليل الأمراض الجنسية في مختبرات دلتا ؟

تقدم مختبرات دلتا الطبیة الكثیر من الباقات ومنها باقة تحليل الأمراض الجنسية، وتحاليل ما قبل الزواج وغيرها من الفحوصات الفردية والتحاليل الطبية التي تساهم في التشخيص الدقيق لجميع الأمراض ومنها بكل تأكيد الأمراض الجنسية.

يمكن الحصول على جميع التحاليل من خلال زيارة أقرب فرع من فروع مختبرات دلتا الطبية في منطقتك، أو من خلال طلب خدمة السحب المنزلي التي توفرها مختبرات دلتا مجاناً، مع ضمان الحصول على نتائج ذات جودة ودقة عالية.

المراجع

American Sexual Health Association. Syphilis: Fast Facts

Centers for Disease Control and Prevention. Syphilis

Merck Manual. Syphilis 

National Organization for Rare Disorders. Syphilis