by user

Share

إعداد user

شاركها مع أصدقائك

إذا تعرض شخص ما للذبحة الصدرية فما هي الإسعافات الأولية الضرورية له

تعد الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية أحد أهم الطرق التي تساعد في إنقاذ حياة شخص ما، وتعد الذبحة الصدرية أحد المحالات الصحية التي قد نتعرض لها أو يتعرض لها أي شخص من محيطنا ما دون سابق إنذار. سنتناول في هذا المقال أهم إجراءات الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية.

الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية

  1. الاتصال بالإسعاف:

أهم وأول إجراء من الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية يجب القيام به هو الاتصال بالإسعاف عند ملاحظة أي من الأعراض التالية على الشخص:

  • ألم وشعور ثقل على الصدر بشكل غير محتمل.
  • تعرق بغزارة.
  • غثيان وإقياء.
  • انتشار للألم نحو الكتف أو الذراع اليسرى.
  • دوخة ودوار أو فقدان الوعي.
  • ضيق في التنفس.
  1. التوقف عن النشاط:

من الضروري إيقاف الشخص عن النشاط الذي يقوم به، والعمل على تهدئته ومساعدته على الجلوس بطريقة صحيحة.

الطريقة الأفضل لجلوس مريض الذبحة الصدرية، هي أن يجلس المريض مسنداً رأسه وظهره إلى الحائط مع ثني الركبتين.

3. تناول الأدوية:

إذا كان المريض يتناول أدوية للقلب  مثل مميعات الدم فيجب تناولها، وبعض المرضى يستعملون النتروغليسرين الذي يجب تناوله عند الشعور بالنوبة الصدرية (حبة تحت اللسان).

4. طلب المساعدة من الآخرين:

مريض الذبحة الصدرية قد يفقد الوعي في أي لحظة لذا يجب توافر عدد جيد من الأشخاص حوله لتقديم المساعدة له.

5. القيام بالإنعاش القلبي الرئوي:

من أهم خطوات الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية هي إجراء الإنعاش القلبي الرئوي، ففي حال كان بعض الأشخاص المحيطين قادرين على القيام بالإنعاش القلبي الرئوي والمريض فقد الوعي، فيجب البدء فوراً حتى قبل وصول الإسعاف.

عند الوصول للمشفى تبدأ الإجراءات الإسعافية العملية التي يجب القيام بها وتشمل:

  1. إجراء تخطيط القلب ECG.
  2. وضع المريض على Monitor وذلك لمراقبة النبض والقيام بالصدم الكهربائي عند الحاجة لذلك.
  3. البدء بالإنعاش القلبي الرئوي في حال الحاجة لذلك.
  4. التحقق من تهوية المريض وتأمين طريق تنفسي.
  5. القيام بالتحاليل الدموية الضرورية.
  6. متابعة الاستقصاءات التشخيصية والعلاجية.

الوقاية من الذبحة الصدرية

بشكل عام هناك العديد من الأشياء التي يمكن القيام بها والتي قد تمنع الإصابة بذبحة صدرية. ومع ذلك فإن بعض العوامل الخارجة عن الإرادة – وخاصةً التاريخ العائلي – يمكن أن تؤدي إلى ذبحة صدرية على الرغم من اتباع إجراءات الوقاية.

طرق تقليل خطر الإصابة بذبحة صدرية

على الرغم من وجود العديد من عوامل الخطر التي لا يمكن التحكم فيها إلا أن هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها تقليل خطر الإصابة بالذبحة الصدرية، وتشمل هذه:

  1. القيام بفحوصات روتينية.
  2. الإقلاع عن التدخين.
  3. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  4. تناول نظام غذائي صحي.
  5. الحفاظ على وزن صحي.
  6. التقليل من التوتر.
  7. تناول الأدوية الموصوفة.

يمكنك القراءة أكثر حول الذبحة الصدرية وأسبابها وطرق تشخيصها وعلاجها  وذلك لزيادة الوعي حول هذه الحالة الصحية الخطيرة والمميتة في كثير من الأحيان.