Categories: الأمراض

by user

Share

Categories: الأمراض

إعداد user

شاركها مع أصدقائك

ما هو مرض السل ، وهل مرض السل مميت، وما هي أعراض السل وأسبابه وطرق تشخيصه وعلاجه

جميعنا سمعنا عن مرض السل أو حتى عن لقاح السل وتساءلنا ما هو هذا المرض؟ هل مرض السل مميت؟ هل مرض السل معدي ؟ما هي الأعضاء التي يصيبها وما الأعراض التي تظهر؟ وكيف يمكن تشخيصه وعلاجه؟ سنجيب معاً على جميع هذه الأسئلة المتعلقة في هذا المقال.

ما هو مرض السل؟

هو مرض معدٍ يمكن أن يسبب العدوى في الرئتين أو الأنسجة الأخرى، ويؤثر عادةً على الرئتين ولكنه يمكن أن يؤثر أيضاً على أعضاء أخرى مثل العمود الفقري أو الدماغ أو الكليتين.

إذا كان الشخص مصاباً ببكتيريا السل ولكن ليس لديه أعراض، فهذا يعني أنه مصاب بالسل غير النشط أو عدوى السل الكامنة (وتسمى أيضاً السل الكامن)، أما إذا كان الشخص مصاباً وظهرت عليه الأعراض فهذا يعني أنه يعاني من مرض السل النشط.

المراحل الثلاث لمرض السل هي:

  1. العدوى الأولية.
  2. عدوى السل الكامنة.
  3. مرض السل النشط.

ما مدى شيوع مرض السل؟

أصيب حوالي 10 ملايين شخص بمرض السل في جميع أنحاء العالم وتوفي حوالي 1.5 مليون شخص بسبب المرض في عام 2020.

بلغ إجمالي عدد حالات الإصابات الجديدة في المملكة العربية السعودية بالدرن الرئوي وغير الرئوي 4294 حالة عام 2010م بمعدل إصابة قدرها 15,82 حالة لكل 100000 نسمة من السكان.

ومن المهم التوعية بمخاطر مرض السل وطرق الوقاية منه لذا تقيم المملكة العربية السعودية حملات توعوية بشكل مستمر بمخاطر السل كما تحتفل باليوم العالمي لمرض السل الموافق في الرابع والعشرين من مارس من كل عام.

أنواع السل

بالإضافة إلى السل النشط أو غير النشط يوجد أنواع مختلفة من مرض السل حيث يمكن أن تؤثر البكتيريا أيضاً على أجزاء أخرى من الجسم إلى جانب الرئتين مما يسبب مرض السل خارج الرئة.

يوجد أيضاً السل الدخني الجهازي والذي يمكن أن ينتشر في جميع أنحاء الجسم ويسبب:

  1. التهاب السحايا وهو التهاب في الدماغ.
  2. ارتفاع مستويات خلايا الدم البيضاء في البول.
  3. مرض بوت ويسمى أيضاً السل الشوكي أو التهاب الفقرات السلي.
  4. مرض أديسون وهو مرض في الغدة الكظرية.
  5. التهاب الكبد.
  6. التهاب العقد اللمفية في الرقبة ويسمى أيضاً التهاب العقد اللمفية السلي.

أسباب مرض السل

السبب الرئيسي هو بكتيريا المتفطرة السلية Mycobacterium tuberculosis  ، وتنتشر هذه الجراثيم عبر الهواء وتصيب الرئتين عادةً ولكنها يمكن أن تصيب أجزاء أخرى من الجسم أيضاً.

كيف ينتشر السل؟

يمكن أن ينتشر مرض السل عندما يقوم الشخص المصاب بمرض السل النشط بإطلاق الجراثيم في الهواء من خلال السعال أو العطاس أو التحدث أو الغناء أو حتى الضحك، فقط الأشخاص المصابون بالعدوى الرئوية النشطة يكونون معديين.

معظم الأشخاص الذين يستنشقون بكتيريا السل قادرون على محاربة البكتيريا ومنعها من النمو وتصبح البكتيريا غير نشطة لدى هؤلاء الأفراد مما يسبب عدوى السل الكامنة.

ومع ذلك، يمكن أن يصبح مرض السل نشطاً إذا أصبح الجهاز المناعي ضعيفاً ولا يستطيع إيقاف نمو البكتيريا.

أعراض مرض السل

الأشخاص الذين يعانون من مرض السل غير النشط لا تظهر عليهم الأعراض ومع ذلك قد يكون لديهم اختبار رد فعل جلدي إيجابي أو اختبار دم.

يمكن أن يظهر على المصابين بالسل النشط أي من الأعراض التالية:

  1. السعال (يستمر لفترة أطول من أسبوعين).
  2. ألم في الصدر.
  3. سعال الدم أو البلغم (المخاط).
  4. التعب أو الضعف.
  5. فقدان الشهية.
  6. فقدان الوزن.
  7. القشعريرة.
  8. الحمى.
  9. التعرق الليلي.

طرق تشخيص السل

هناك نوعان من اختبارات الفحص هي:

  1. اختبار الجلد مانتو السلين (TST).
  2. اختبار الدم الذي يسمى فحص إطلاق انترفيرون-غاما (IGRA).

بالنسبة لاختبار TST سيقوم مقدم الرعاية الصحية بحقن كمية صغيرة من مادة تسمى مشتق البروتين المنقى (PPD) تحت جلد الساعد، وبعد يومين إلى ثلاثة أيام يجب على المريض العودة إلى مقدم الرعاية الصحية الذي سيقوم بفحص موقع الحقن.

بالنسبة لـ IGRA سيقوم مقدم الرعاية الصحية بسحب الدم وإرسال العينة إلى المختبر.

تشمل الاختبارات الإضافية لتحديد ما إذا كانت العدوى نشطة أو ما إذا كانت الرئتين مصابة ما يلي:

  1. الفحوصات المختبرية على البلغم وسائل الرئة.
  2. الأشعة السينية للصدر.
  3. التصوير المقطعي المحوسب (CT).

علاج مرض السل

يتم علاج عدوى السل بهذه الأدوية:

  1. أيزونيازيد.
  2. ريفامبين.
  3. إيثامبوتول.
  4. بيرازيناميد.
  5. ريفابنتين.

يجب تناول جميع الأدوية التي يصفها الطبيب وإلا فلن يتم قتل جميع البكتيريا، كما يجب تناولها لفترة طويلة وقد تصل أحياناً إلى تسعة أشهر.

أصبحت بعض أشكال مرض الدرن مقاومة للأدوية ومن المحتمل أن يستخدم مقدم الخدمة أكثر من دواء واحد للعلاج.

ما هي المضاعفات/الآثار الجانبية للعلاج؟

يعاني بعض الأشخاص من آثار جانبية من أدوية علاج السل وتشمل:

  1. الطفح الجلدي وردود الفعل الأخرى.
  2. الغثيان واضطراب المعدة.
  3. حكة في الجلد.
  4. اصفرار الجلد أو العيون (اليرقان).
  5. البول الداكن.

متى يبدأ مريض السل بالتحسن ؟

من المحتمل أن يستغرق الأمر أسابيع قبل أن يبدأ المريض في الحصول على المزيد من الطاقة

ومع ذلك سوف يستغرق الأمر وقتاً أطول من ذلك لإكمال العلاج حيث يجب تناول الأدوية لمدة ستة إلى تسعة أشهر على الأقل.

هل يمكن الشفاء من السل؟

نعم، فالسل قابل للشفاء.

ما هي طرق منع انتشار السل؟

  1. غسل اليدين جيداً وبشكل متكرر.
  2. السعال في المرفق أو تغطية الفم عند السعال.
  3. تجنب الاتصال الوثيق مع الآخرين.
  4. التأكد من تناول جميع الأدوية بشكل صحيح.
  5. عدم العودة إلى العمل أو المدرسة حتى يتم التصريح من قبل مقدم الرعاية الصحية.

في المستشفى تتمثل أهم التدابير لوقف انتشار السل في توفير التهوية المناسبة واستخدام الأنواع الصحيحة من معدات الحماية الشخصية.

هل يوجد لقاح للوقاية من مرض السل؟

تستخدم بعض البلدان لقاح السل المسمى Bacillus Calmette-Guerin (BCG).

يتم إعطاء اللقاح في الغالب للأطفال في البلدان التي ترتفع فيها معدلات الإصابة بالسل للوقاية من التهاب السحايا وشكل خطير من أشكال السل يسمى السل الدخني.

ويجدر الإشارة إلى أن اللقاح قد يجعل اختبارات الجلد للسل أقل دقة.

هل تتوفر فحوصات مرض السل في مختبرات دلتا الطبية؟

في مختبرات دلتا الطبية ستجد جميع الفحوصات المخبرية والتحاليل الطبية التي يطلبها الطبيب لتشخيص مرض السل، إلى جانب مجموعة كبيرة من التحاليل الطبية المختلفة المساعدة في التشخيص والمراقبة ستجدها على هيئة فحوصات مفردة أو باقات شاملة.

 

المراجع

American Lung Association. Multiple pages were reviewed for this article. Learn About Tuberculosis

Centers for Disease Control and Prevention. Multiple pages were reviewed for this article. Tuberculosis (TB).

Government of Western Australia. Medications to treat tuberculosis

Merck Manuals Consumer Version. Multiple pages were reviewed for this article. Quick Facts: Tuberculosis and Leprosy: Tuberculosis.