by user

Share

إعداد user

شاركها مع أصدقائك

التهاب المسالك البولية
قد نعاني جميعاً في حياتنا ولو لمرّة واحدة من التهاب المسالك البولية، فهو مرض شائع جدّاً وجميعنا معرّضون للإصابة به؛ لذا سنتعرّف معاً في هذا المقال على مرض التهاب المسالك البولية؟ وما هي أعراض التهاب المسالك البولية؟ وكيف يتمّ تشخيصه؟ وكيف يتمّ علاجه؟

ما هو التهاب المسالك البولية (UTI) ؟

التهاب المسالك البولية (UTI) هو عدوى تصيب الجهاز البولي، ويمكن أن يشمل هذا النّوع من العدوى:
  1. مجرى البول (التهاب الإحليل).
  2. الكلى (التهاب الحويضة والكلية).
  3. المثانة (التهاب المثانة).
البول هو منتج ثانويّ لنظام تنقية الدم تنتجه الكليتان؛ حيث تفرز الكليتان البول عندما تزيلان الفضلات والمياه الزّائدة من الدم، وعادةً ما ينتقل البول عبر الجهاز البولي دون أي تلوّث؛ ومع ذلك يمكن أن تدخل البكتيريا إلى الجهاز البولي ممّا قد يسبّب التهابات المسالك البولية.

ما هي المسالك البولية؟

المسالك البولية هي الأعضاء التي تصنع وتخزّن البول، وتشمل:
  1. الكلى: هي أعضاء صغيرة على شكل حبّة الفول، تقع في الجزء الخلفيّ من الجسم فوق الوركين. معظم النّاس لديهم كليتين تقومان بتصفية الماء والفضلات من الدم الذي يتحوّل إلى بول، تشمل الفضلات الشّائعة اليوريا والكرياتينين.
  2. الحالبان: عبارة عن أنابيب رفيعة تنقل البول من الكليتين إلى المثانة.
  3. المثانة: عبارة عن عضو يشبه البالون، يخزّن فيها البول قبل أن يطرح من الجسم.
  4. الإحليل: عبارة عن أنبوب ينقل البول من المثانة إلى خارج الجسم.

ما مدى شيوع التهابات المسالك البولية؟

عدوى المسالك البولية شائعة جدّاً خاصّةً عند النّساء، حيث أن حوالي 20 ٪ من النساء سيصبن بالتهاب المسالك البولية في مرحلة ما خلال حياتهن. ويمكن أيضاً أن يصاب الرجال بعدوى المسالك البولية وكذلك الأطفال لكن بنسبة أقل.

ما هي أعراض التهاب المسالك البولية؟

يسبّب التهاب المسالك البولية التهاباً في بطانة المسالك البولية، وقد تظهر الأعراض التّالية:
  1. ألم في الخاصرة أو البطن أو منطقة الحوض أو أسفل الظّهر.
  2. ضغط في الجزء السّفليّ من الحوض.
  3. بول عكر وكريه الرّائحة.
  4. سلس البول.
  5. كثرة التّبوّل.
  6. ألم عند التّبوّل (عسر التّبوّل).
  7. دمّ في البول (بيلة دمويّة).
قد تشمل أعراض التهاب المسالك البولية أعراضاً أخرى تشمل ما يلي:
  1. الشّعور بالتّعب الشّديد.
  2. حمّى وقشعريرة.
  3. غثيان وإقياء.
  4. التّغيّرات العقليّة أو الارتباك.
  5. ألم في القضيب لدى الرجال.

كيف تحدث الإصابة بالتهاب المسالك البولية؟

تسبب الكائنات الحيّة الدّقيقة – البكتيريا عادةً – التهابات المسالك البولية؛ وعادةً ما يكون دخولها لجسم الإنسان من خلال مجرى البول وقد تصيب المثانة، حيث يمكن أن تنتقل العدوى أيضاً من المثانة عبر الحالبين وتصيب الكلى.

ما هو السبب الرئيسي لعدوى المسالك البولية؟

تسبّب بكتيريا  الإشريكيّة القولونيّة Eschericha Coli أكثر من 90٪ من التهابات المثانة، وعادةً ما توجد الإشريكيّة القولونيّة Eschericha Coli في الأمعاء السّفليّة (الأمعاء الغليظة)، حيث أن عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية بعد الانتهاء من قضاء الحاجة من أهم أسباب التهاب المسالك البوليةخاصة عند النساء.

من هم الأكثر عرضة للإصابة بعدوى المسالك البولية؟

يمكن لأيّ شخص أن يصاب بعدوى المسالك البولية ولكن من المرجّح أن تصاب الإناث بالتهاب المسالك البوليّة أكثر من الرّجال، وذلك لأنّ مجرى البول لدى الإناث أقصر وأقرب إلى فتحة الشّرج حيث تكون بكتيريا الإشريكيّة القولونيّة Eschericha Coli شائعة.

ما هي تحاليل التهاب المسالك البولية؟

قد يطلب مقدّم الرعاية الصحية الاختبارات التالية لتشخيص التهاب المسالك البولية:
  1. تحليل البول:
يتضمّن تحليل البول تقييم الخصائص الفيزيائيّة والكيميائيّة للبول للمساعدة في تشخيص الأمراض. حيث يتم تقييم اللّون والشّوائب، إذ يكون لون البول الطّبيعيّ أصفرا فاتحاً، بينما يكون لون البول أغمق في حالات الجفاف وتناول الأدوية. وقد يشير البول الأحمر إلى نزف دم في المسالك البولية ( بيلة دمويّة)  أو تناول أطعمة معيّنة مثل الشّمندر، وقد يكون البول عكراً وذلك في حالة التهاب المسالك البولية. كما يشير وجود خلايا الدّمّ البيضاء WBC إلى الإصابة بالالتهاب، ويعتبر عدد الخلايا الطّبيعيّ المسموح رؤيته في البول هو 0 – 5 خليّة. وتشير خلايا الدم الحمراء إلى إصابة كلويّة، ويعتبر عدد الخلايا الطّبيعيّ المسموح رؤيته 0 – 3 خليّة.
  1. مزرعة البول:
يقوم اختبار زراعة البول بفحص البول بحثاً عن الجراثيم التّي تسبّب العدوى وتعفن مجرى البول ومعرفة ما هي المضادات الحيويّة التّي تقاوم هذه الجراثيم.
  1. صورة الدم CBC:
تحليل صورة الدم هو من أكثر التحاليل التّي يتمّ إجراؤها في المختبرات، يقيس كمّيّات عناصر الدّمّ (الكريّات الحمراء والبيضاء والصّفيحات) وقيمة الهيموجلوبّين. قيمة الكريّات البيضاء الطّبيعيّة في الدّمّ بين 3,500 – 10,500 خلية / ميكرولتر، وترتفع هذه القيم في حال الإصابة بالتهاب المسالك البولية.
  1. البروتين الالتهابيّ الارتكاسيّ CRP:
وهو بروتين موجود في الجسم يرتفع في الحالات الالتهابيّة، وهو ينتج عن رد فعل على وجود التهاب في الجسم. تبلغ القيمة الطّبيعيّة حوالي 10 مللي غرام / لتر أو أقلّ.
  1. الموجات فوق الصّوتيّة:
الموجات فوق الصّوتيّة هو اختبار تصوير يساعد الطّبيب على فحص الأعضاء الدّاخليّة، وهو فحص غير مؤلم ولا يتطلّب أيّ تحضير، ويساعد على فحص الكليتين ورؤية المثانة وقد يكشف وجود حصاة أو انسداد مسبّب لالتهاب المسالك البوليّة.
  1. التّصوير المقطعيّ المحوسب (CT):
الفحص بالأشعّة المقطعيّة هو اختبار تصوير وهو نوع من الأشعّة السّينيّة يلتقط صوراً مقطعيّة للجسم مثل الشّرائح، وينشئ صوراً ثلاثيّة الأبعاد لداخل الجسم.
  1. التنظير داخل المثانة:
يستخدم تنظير المثانة منظار المثانة للنظر داخل المثانة من خلال مجرى البول، ومعرفة سبب الانسداد.

ماهو علاج التهاب المسالك البولية؟

  1. الإكثار من شرب المياه للمساعدة على التّبوّل والتّخلّص من الجراثيم.
  2. تناول المضادات الحيويّة وفقاً لاستشارة الطّبيب المعالج.
  3. الالتزام بإجراءات النّظافة الشّخصيّة.

ما هي المضادات الحيويّة المحدّدة المستخدمة لعلاج التهاب المسالك البولية؟

  1. نتروفورانتوين.
  2. السلفوناميدات (أدوية السلفا) مثل سلفاميثوكسازول .
  3. أموكسيسيلين.
  4. السيفالوسبورينات مثل سيفالكسين.
  5. دوكسيسايكلين.
  6. فوسفوميسين.
  7. الكينولونات مثل سيبروفلوكساسين أو الليفوفلوكساسين.

هل يمكن أن يؤدّي علاج التهاب المسالك البولية بالمضادات الحيوية إلى حدوث مقاومة على العلاج؟

نعم بالطّبع، يؤدّي العلاج المديد والمتكرّر بالمضادات الحيويّة لتطوير الجراثيم مقاومة على هذه المضادات، ممّا يُصعب العلاج في المستقبل، لذا لا بد من استشارة الطبيب قبل الاستعمال.

هل عصير التّوت البري يمنع التهاب المسالك البولية؟

عصير التّوت البري الذي يتم شراؤه من متجر البقالة لا يمنع التهاب المسالك البوليّة، ومع ذلك قد تقلّل مكمّلات مستخلص التّوت البرّيّ (حبوب الفيتامينات) من فرص الإصابة بالتهاب المسالك البولية.

هل يمكن أن تختفي عدوى المسالك البولية من تلقاء نفسها؟

يمكن أن تتحسّن التهابات المسالك البولية البسيطة في بعض الأحيان من تلقاء نفسها، ومع ذلك فإنّ معظم التهابات المسالك البولية تحتاج إلى مضادّات حيويّة لتختفي.

متى يشعر المريض بالتحسّن بعد العلاج؟

يشعر معظم النّاس بالتّحسّن في غضون أيّام قليلة بعد بدء المضادّات الحيويّة لعلاج التهاب المسالك البولية.

كيف يمكن الوقاية من التهاب المسالك البولية؟

يمكن أن تساعد التغييرات التالية في نمط الحياة في منع التهابات المسالك البولية:
  1. المحافظة على النّظافة الشّخصيّة وغسل اليدين بعد الدّخول للمرحاض.
  2. تطبيق نظام غذائيّ صحّيّ غنيّ بالفيتامينات.
  3. ممارسة الرّياضة بانتظام.
  4. شرب الكثير من السّوائل.
  5. التّبوّل المتكرّر وعدم حصر البول.

هل تتوفر تحاليل الكشف عن التهاب المسالك البولية في مختبرات دلتا الطبية؟

توفر مختبرات دلتا الطبية مجموعة كبيرة من التحاليل الطبية سواء كانت فردية أو على هيئة باقات، ومن ضمنها بكل تأكيد تتوفر جميع التحاليل التي يحتاجها المريض لكشف التهاب المسالك البولية، مثل تحليل صورة الدم وتحليل البول وتحليل زراعة البول وغيرها الكثير، حيث يمكن إجراؤه في أي فرع من فروع مختبرات دلتا في السعودية أو من خلال خدمة السحب المنزلي التي توفرها مختبرات دلتا مجانا، مع ضمان الحصول على أفضل وأدق النتائج.