by user

Share

إعداد user

شاركها مع أصدقائك

طرق قياس السكر في الدم وتحذير من ساعة قياس سكر الدم

مع انتشار مرض السكري بكثرة في المجتمعات أصبح موضوع قياس السكر في الدم من أكثر التحاليل طلباً وحاجة لذا تعددت طرق قياس سكر الدم منها المنزلي ومنها ضمن المختبرات، وسنتناول في هذا المقال طرق قياس السكر في الدم مع تحديد إيجابيات وسلبيات كل منها.

اختبار قياس السكر في الدم

هو اختبار دم يفحص بشكل أساسي مرض السكري عن طريق قياس مستوى السكر في الدم.

طرق قياس السكر في الدم

هناك نوعان رئيسيان من اختبارات قياس سكر الدم:

  1. اختبار نسبة السكر في الدم الشعري:

يقوم أخصائي الرعاية الصحية بجمع قطرة من الدم عادةً من وخز طرف الإصبع، وتشتمل هذه الاختبارات على شريط اختبار ومقياس الجلوكوز (مقياس السكر) والذي يُظهر مستوى السكر في الدم خلال ثوانٍ.

  1. قياس مستوى سكر الدم الوريدي (البلازما):

يقوم أخصائي سحب الدم بجمع عينة من الدم من الوريد.

عادةً ما تكون اختبارات الجلوكوز هذه جزءاً من لوحة الدم مثل لوحة التمثيل الغذائي الأساسية ويتم إجراء الاختبار على الآلات المعروفة باسم أجهزة التحليل.

تكون اختبارات الجلوكوز في الدم الوريدي أكثر دقة بشكل عام من اختبارات الجلوكوز في الدم الشعري.

غالباً ما يطلب مقدمو الرعاية الصحية قياس سكر الدم الدم أثناء الصيام للكشف عن مرض السكري، نظراً لأن تناول الطعام يؤثر على نسبة السكر في الدم فإن اختبارات قياس سكر الدم أثناء الصيام تظهر صورة أكثر دقة لمستوى السكر الأساسي في الدم.

يوجد أيضاً اختبار سكر الدم في المنزل (باستخدام جهاز قياس السكر) للأشخاص المصابين بداء السكري، حيث يحتاج الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع الأول بشكل خاص إلى مراقبة نسبة السكر في الدم عدة مرات يومياً لإدارة الحالة بشكل فعال.

جميع الاختبارات السابقة لمستوى السكر في الدم هي طرق قياس واخزة أي نحتاج لاستخدام إبرة للحصول على عينة دم، ولكن يوجد اختبارات أخرى لقياس سكر الدم بدون وخز سنتعرف عليها.

قياس سكر الدم بدون وخز

هي تقنيات حديثة يتم فيها ارتداء ساعة أو خاتم ويقوم هذا الجهاز بقياس مستوى سكر الدم بدون وخز أو أخذ عينة من الدم وإشعار المريض بأي ارتاع أو انخفاض في مستوى سكر الدم، وشاع كثيراً انتشار واستخدام هذه الأجهزة في الآونة الأخيرة مثل ساعة قياس سكر الدم ، لكن منظمة الغذاء والدواء الأميركية FDA حذرت من استخدام ساعة قياس سكر الدم وغيرها من الأدوات المستخدمة لقياس سكر الدم بدون وخز أو أخذ عينة من الدم.

وينص التحذير الصادر في 21 فبراير 2024 على أن أي جهاز يدعي أنه يقيس مستويات السكر في الدم دون وخز الجلد لم يتم ترخيصه أو الموافقة عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية وينصح الناس بالتوقف عن استخدامه لهذا الغرض، ويتضمن ذلك ساعة قياس سكر الدم التي تندرج ضمن الساعات الذكية الشهيرة، والأمر نفسه ينطبق على الحلقات والخواتم الذكية.

ما هي المراقبة المستمرة للجلوكوز في الدم (CGM

المراقبة المستمرة للجلوكوز هي تقنية يمكن ارتداؤها تسهل تتبع مستويات السكر في الدم بمرور الوقت.

ماذا يقيس CGM؟

CGM هي أداة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، فهو يقيس مستويات الجلوكوز في الدم على مدار 24 ساعة يومياً عند ارتداء الجهاز.

الأنسولين هو الهرمون الذي يساعد الجسم على تنظيم مستويات السكر في الدم، ويحتاج مرضى السكري إلى إعطاء الأنسولين بانتظام للحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم.

أهمية متابعة مرضى السكري لمستويات السكر في الدم

تخبر شريحة قياس مستوى السكر في الدم بكمية الأنسولين التي يحتاجها الجسم ومتى، يمكن لمستويات السكر في الدم التي ترتفع وتنخفض كثيراً أن تلحق الضرر بالجسم بطرق مختلفة. يمكن أن تكون مستويات السكر في الدم المرتفعة جداً (ارتفاع السكر في الدم) أو المنخفضة (نقص السكر في الدم) خطيرة بل وتهدد الحياة عندما لا يتم علاجها بسرعة.

يمكن أن تؤثر أشياء كثيرة (مثل الأطعمة التي يتناولها المريض والرياضة التي يمارسها ونمط الحياة) على مستويات السكر في الدم، وغالباً ما تختلف كيفية تأثير الطعام أو النشاط على مستويات الجلوكوز لدى شخص ما عن كيفية تأثير نفس الشيء على شخص آخر.

هل يحتاج كل المرضى إلى CGM لإدارة مرض السكري؟

يمكن فحص مستويات الجلوكوز في الدم بانتظام باستخدام فحص الدم بوخز الإصبع وجهاز مراقبة نسبة الجلوكوز في الدم، لكن فحص الإصبع يقيس نسبة الجلوكوز في الدم في لحظة واحدة فقط فهو مثل قراءة صفحة واحدة من كتاب لذا يحتاج المريض إلى إجراء المزيد من الفحوصات لقياس مستويات السكر في الدم.

طريقة عمل أجهزة المراقبة المستمرة للجلوكوز (CGM)

يتم وضع مستشعر صغير تحت الجلد مباشرةً وعادةً ما يكون على البطن أو الذراع، يقيس المستشعر مستويات الجلوكوز في السائل الموجود تحت الجلد وتأخذ معظم أجهزة المراقبة المستمرة للغلوكوز قراءات كل خمس دقائق طوال النهار والليل.

مزايا استخدام CGM لإدارة مرض السكري

يمكن أن يؤدي استخدام جهاز CGM إلى تسهيل إدارة مرض السكري من النوع الأول أو مرض السكري من النوع الثاني.

يمكن لجهاز CGM:

  1. إظهار صورة أكبر لكيفية تأثير مرض السكري على المريض:

يقيس CGM مستويات الجلوكوز كل بضع دقائق وتُظهر هذه البيانات صورة أكثر اكتمالاً لكيفية تغير مستويات السكر في الدم بمرور الوقت حيث يمكن أن تساعد هذه المعلومات على فهم أفضل لكيفية تأثير أشياء مثل الطعام والنشاط والتوتر والمرض على مستويات السكر في الدم.

  1. تقديم رعاية أكثر للمرضى.
  2. التنبيه إلى حالات ارتفاع أو انخفاض السكر في الدم.
  3. تقليل عدد اختبارات وخز الإصبع التي يتعين إجراؤها.

متى يجب إجراء اختبارات قياس سكر الدم؟

هناك ثلاثة أسباب رئيسية وراء الحاجة لقياس سكر الدم (السكر):

  1. ربما يكون مقدم الرعاية الصحية قد طلب إجراء فحوصات دم روتينية تسمى لوحة التمثيل الغذائي الأساسية (BMP) أو لوحة التمثيل الغذائي الشاملة (CMP) وكلاهما يتضمن اختبار الجلوكوز في الدم.
  2. قد تكون لدى المريض أعراض ارتفاع نسبة السكر في الدم أو انخفاض نسبة السكر في الدم مما قد يشير إلى مرض السكري أو حالة أخرى.
  3. عند تناول دواء طويل الأمد يؤثر على مستويات السكر في الدم مثل الكورتيكوستيرويدات فقد يحتاج المريض إلى اختبارات الدم الروتينية للجلوكوز لمراقبة مستوياته.

تشمل أعراض مرض السكري وارتفاع نسبة السكر في الدم ما يلي:

  1. الشعور بالعطش الشديد.
  2. كثرة التبول (بولوريا).
  3. التعب.
  4. الشعور بالجوع الشديد (تعدد الأكل).
  5. فقدان الوزن غير المبرر.
  6. عدم وضوح الرؤية.
  7. بطء شفاء الجروح أو القروح.

تشمل أعراض انخفاض نسبة السكر في الدم ما يلي:

  1. الارتجاف.
  2. التعرق والقشعريرة.
  3. الدوخة أو الدوار.
  4. معدل ضربات القلب أسرع.
  5. الجوع الشديد.
  6. القلق أو التهيج.

ما هو مستوى سكر الدم الطبيعي؟

يتراوح مستوى سكر الدم الطبيعي الصيامي لشخص غير مصاب بالسكري من 70 إلى 110ملغم / ديسيلتر (3.9 إلى 5.5 مليمول / لتر).

يمكن أن تكون القيم التي تتراوح بين 50 و70 ملغم/ديسيلتر (2.8 إلى 3.9 مليمول/لتر) للأشخاص الذين لا يعانون من مرض السكري “طبيعية” أيضاً، ويمكن جمع القيم في الجدول التالي بحسب وقت قياس سكر الدم:

قبل الفطور بعد الأكل بساعة بعد الأكل بساعتين
القيم الطبيعية 70 – 110 160- 180 120-140
الحد الأعلى الطبيعي 111-124 180-195 141- 160
القيم المرتفعة 125 200- 250 180

 

يختلف حاجة عدد مرات قياس سكر الدم للمريض بحسب وضعه الصحي وحالته، في الحالات الشديدة من ارتفاع سكر الدم غير المسيطر عليه يوضع المريض على محقنة أنسولين ويحتاج لما يسمى بحلقة السكر حيث يتم قياس مستويات سكر الدم لديه كل ساعتين، وفي حالات المراقبة ضمن المشافي يتم وضع جدول للمريض مثل الجدول السابق، أما في الحالات المضبوطة غالباً يحتاج المريض لقيمة سكر واحدة صباحية قبل تناول الطعام.

هل تتوفر تحاليل سكر الدم في مختبرات دلتا الطبية؟

بكل تأكيد تتوفر جميع أنواع تحاليل السكر في الدم في مختبرات دلتا الطبية، حيث يمكن الحصول عليها عن طريق أحد فروع مختبرات دلتا في السعودية أو عن طريق خدمة السحب المنزلي التي توفرها مختبرات دلتا مجاناً، مع ضمان الحصول على نتائج دقيقة وموثوقة.

 

المراجع:

American Diabetes Association. Device Technology

National Institute of Diabetes & Digestive & Kidney Diseases. Continuous Glucose Monitoring

Centers for Disease Control and Prevention (CDC). Diabetes Tests

National Library of Medicine. Blood Glucose Test